البحث في الكتاب
يمكنك البحث عن أي كلمة في الكتاب من خلال الخيارات التالية :
١- استخدام محرك البحث التالي
-٢- تصفح فصول الكتاب المرتبة هجائيا أدناه
-٣- تنزيل الكتاب بصيغة بي دي إف من الصفحة الرئيسية 

 
أكتب الكلمة المراد بحث معناها في المربع المقابل ثم اضغط Enter أو (بحث) لمعرفة المعنى مع العلم أن الجيم الفارسية تُكتب (ج) والكاف الفارسية تُكتب (ق) كما أن هناك فرقاً بين الهاء والتاء المربوطة
تجنب -ال- التعريف ، ويُفضل للبحث عن مثلٍ شعبي الإكتفاء بلفظٍ دالٍ عليه مثل (النصيفة) لإيجاد (راعي النصيفة سالم) وهكذا





فصل حرف الكاف الفارسية :

 

يُلفظ هذا الحرف كما يُقرأ الحرف الإنجليزي الأول من كلمتي Good و Great ، و يُرسم هذا
الحرف بعدة أشكال منها (ق) الذي أُختير في هذا الكتاب لأن أغلب الكلمات التي تبدأ
بالكاف الفارسية يُنطق أصلها بالقاف .
 

 

1- عندما يقول المهنِّئ : (قرَّتْ عينِك) يكون رد المُهنّأ : (بْوَيْه
نبِيِّك) ، و هي تهنئة لشخص عاد قريبه من السفر أو رجع له من بعد غياب فتكون
التهاني بلقاء قريبه سالماً مقرونة بالدعاء من أجل ملاقاة الرسول صلى الله عليه
وسلم .

و هذا اللفظ عربي فصيح ، ففي
(مفردات ألفاظ القرآن) للعلامة الراغب الأصفهاني رحمه الله: (قَرَّت عينُهُ
تَقَرُّ : سُرَّت ، قال سبحانه : {كَي تَقَرَّ عَيْنُها} طه 40 ، و قيل لمن
يُسَرُّ به : قُرَّتُ عينٍ ، قال عز و جل : {قُرَّتُ عينٍ لي و لَك} القصص 9) 

2   كلمة (قِظى) تعني  (إنتهى و تم) ، كما تستخدم كالتالي : (قَضّيت
وقتي) أي أمضيت وقتي .

و لهذه الكلمة أصل عربي يتضح في قول
الله تبارك و تعالى في سورة يوسف بالآية 41 : {قُضِيَ الأَمرُ الذي فيهِ
تَسْتَفْتِيان} .
 

3 (قطع الله رزقٍ يِجي من ورى المفلقَه) كلمة
ارحمَه بن جابر الجلاهمة رحمه الله عندما لم يدر عليه الغوص من أجل اللؤلؤ المال
الكافي و الرزق الوافي فإتجه للقرصنة و مهاجمة السفن القريبة من البحرين و خاصة الأوروبية
منها ، و يقال هذا المثل تعبيراً عن السخط من العمل الشاق الذي لا يجلب ربحاً مجزي
.

و (المفلقه) هي الأداة التي تُفلق و
تفتح بها المحارة بحثاً عن اللؤلؤ ، ذكر المثل دون كلمة (ورى) الشيخ عبدالله
النوري رحمه الله في (الأمثال الدارجة في الكويت) .
 

4-  (قَلْبَه عود) من كلمات الثناء على من يتصف
بسعة الصدر و الفهم العميق و رجاحة العقل .

5- ( السيارة قَرَمْبَعْ) وصف يطلق على العربة صغيرة الحجم أو المستهلكة التي
حالتها سيئة من كثرة الإستخدام .

كما يقال في نفس المعنى
(مِنْسَحْكَة) و (سِكْراب) .

6- (قَب) أي هَرَب ،
و يقال بنفس المعنى : (هَج) و (انحاش) .

7- (القِذْلَة) هي
خصلة الشعر التي تكون في مقدمة الرأس فتغطي الجبهة أو جزءاً من الوجه ، و تردد بعض
الأمهات كلمات مشهورة حين يخلد أطفالهن للنوم : (نايم المَدْلول حِلْوَة نومِتَه *
امْسَلْهِم عيونه و ناشر قِذْلِتَه) و كلمة (امْسَلْهِم) تعني (مغمض) كما يبدل
البعض (ناشِر) بكلمة (ناسِل) .

كما تسمى القذله (بُكلَه) -أنظر فصل
حرف الباء- و أيضاً تُستخدم كلمة (قَنْزوعَه) بنفس المعنى لكنها تطلق على الطيور
غالباً .
 

8 لغز : قطعة ورا (خلف) جبل تَلقط
كل خبر ؟ الإجابة : الأذن وراء الرأس . 

9  (قول هلا لو في القلب بلا) لفظ يقال للشخص الذي يمر من أمام آخر لكنه لا
يبادره بالسلام إما لأنه لم يراه حقيقةً أو ربما يكون قد تعمَّد الإعراض و تقصَّد
عدم محادثته ، (بلا) تعني البلاء و جمعها (بلاوي) .

يقال في نفس المعنى (السلام لله) و
هي دعوة لإلقاء السلام أو الرد عليه كونه أمر شرعي بين العبد و الله عز و جل و لا
يجوز ربطه بالخصام و المتخاصمين .

10  
(قُوَّه) من كلمات الترحيب المشهورة لدى الكويتيين و يكون الرد عليها بقول
: (الله يقويك) و هي ترحيب غير مخصوص لمناسبة معينة .

و قد إعتاد الناس على قول : (يالله
قَوْهُم) عند المرور على عمال يشتغلون أو شخص يقوم بعمل مجهد .

11  (قَص)
فعل ماضي معناه العام (قَطَع) لكن عندما يقال في اللهجة الكويتية (قَص علينا) أي
أنه كذب علينا و خدعنا ، و حين يقال عن فلان أنه (مقَصَّة) فهذا يعني أنه ساذج
يُخدع بسرعة و يَسهل الكذب عليه ! و هي كلمة ذات أصل عربي فصيح ذُكِرَت في حديث
رسول الله صلى الله عليه و سلم : {القاصُّ يَنتظرُ المَقت} حيث علل إبن الأثير ذلك
بقوله : (لما يعرض في قصصه من الزيادة و النقص) .

12  
(قزَّرناها معاهم) أي تحملنا المشاركة معهم مؤقتاً (على مضض) ، (تقزوره) أي
أنه أمر مؤقت و غير دائم .

13 (قَطَّن) فعل ماضي يطلق على الطعام الذي أصابه
التلف و إنتهت صلاحيته ، و يقال أيضاً : (خايس) أو (معفن ) .

14 (ما عِنْدَه قيش !) تقال عن
السبّاح عندما يكون في مكانٍ عميق لا تصل فيه قدماه لسطح الأرض .

15- يقال : (يا بَعَد من قام و
قَعَد) لتأكيد المعزة والحب لشخص عزيز على النفس ، (قام) من القيام و (قعد) من
الجلوس .

أما (قَم) فهي للنهر والتأنيب و
الطرد .

16 سبق التطرق لكلمتي (قام) و (قعد) إنما تستخدم
الكلمتان كثيراً بمعنى (أصبح) أو (صار) أو (كان) ، مثلاً : (الياهل قام يمشي) أي
صار يمشي أو (ترى قعدت أدَورك دواره) أي كنت أبحث عنك .

17 ( قوتْرَه ) أي غصب و بشكل غير شرعي ، مثال :
(خذاها بالقوتره) .

18 من الأسر و العائلات الكويتية :
القطامي و القضيبي و القصّار و القشعان و القبندي و القطان و القعود و القطيفي و
القلاف .

19  
(القَرْقعَة) هي الأصوات التي تصدر جراء تضارب بعض الأغراض المنزلية
كالأواني أو الصناديق .

20 
(القِرْقاشَة) من لعب الأطفال التي تصدر صوتاً عندما يحركها الطفل ، و
(القَرْقِشَة) هي صوت إحتكاك العملات المعدنية أو المفاتيح ببعضها البعض .

21- 
(القَفْشَة) هي الملعقة ، و يطلق عليها نادراً (خاشوقة) -بالكاف الفارسية-
حيث أنها كلمة عثمانية تُستخدم حتى الآن في كل من العراق و تركيا .

22-  مهنة كويتية قديمة : (القلاّف) هو الذي يشتغل
بالأمور الخشبية خصوصاً بناء السفن .

23   
- مهنة كويتية
قديمة : (القطّان) هو صانع الفرش المبطنة بالقطن كما أنه هو من يقوم ببيعها في
أغلب الأحيان .

24   
- مهنة كويتية
قديمة : (القصّاب) هو ما يسمى حاليا (الجزّار) و هو بائع اللحوم .

25   
- مهنة كويتية
قديمة : (القفّاص) هو صانع الأقفاص من الخيزران سواء كانت للحيوانات و الطيور أو
التي تستخدم لحفظ و نقل أشياء أخرى كالخضروات و الفواكه مثلاً .

26   
-  هذا شي ما (قَط) شفناه ! أي أنه شيء لم نره من
قبل ، و (قط) تعني أبداً أو بتاتاً و لها أصل عربي فصيح .

27   
- (قاصِر) أي
ناقص و غير كامل أو غير كافي ، (الغَدَ قصَر علينا) أي أن الغداء لم يكن كافياً
لنا .

28   
- (القاع) هي
الأرض و (قاعَة الجِدِر) تعني قاع القدر و عمقه.

29   
- (يا القاطِع !)
كلمة تقال لمن لا يصل رحمه و لمن قط العلاقة بهم أو خفف زيارته لهم .

30   
- (القَحَط) كلمة
ذات أصل عربي فصيح لها في اللهجة الكويتية معنيين يستخدم أولهما تعبيراً عن الجفاف
الشديد ، أما المعنى الآخر فهو البُخل و الشُح حيث يسمى البخيل (اقْحَطه) !

31   
- (القَرْقَه) هي
الثرثرة و الكلام الكثير ، و يقال عن الذين يتحدثون بوقت واحد و بطريقه مزعجه أنهم
(يَقْرقون) .

أنظر (هَذْرَه) في فصل حرف الهاء . 

32   
- (القَرمَه) هي القضمة ، (يقرم)
أي يقضم و يقطع بأسنانه .

33   
- (قَشَّر) و
(قِشَع) -كل من اللفظين فعل ماضي- كلمتان متشابهتان في المعنى ، و هو إزالة قشر أو
كشط طبقة أو نزع غشاء .             

34   
- (القَنَص)
مصطلح يعني رحلة الصيد في البر و التي يستخدم بها (القنّاصَه) أو (الصقّارَه)
الصقور و الأسلحة الناريّة ، و يسميها البعض (مِقْناص) .

35   
- (القيظ) هو شدة
الحر و أكثر فترات الصيف لهيباً !

36   
- (قَصَّةْ
وَيْه) كلمة تستخدم تعبيراً عن الإحراج ، فمن يقول : (إنقص ويهي) يعني أنه أُحرِج
، و (الويه) هو الوجه و (قص) سبق التطرق لها و تعني قطع .

كما تأتي بنفس المعنى كلمات أخرى
مثل (فشلة) و (دقرة) بالكاف الفارسية .

37   
- (قُمَّة الراس) هي أعلى جزء في
جمجمة الإنسان ، عندما يقول أحدهم : (صرخت من قمة راسي) أي بأعلى صوتي و بكل ما
أوتيت من قوة .

38   
- (قرو) هو مكان
للوضوء كان في المساجد قديماً حيث يغلب أن يكون به بئر ماء .

39   
- (قِرص خبز) أي
رغيف خبز ، و جمعها (قروص) .

40   
- (القارِص) هي
الحشرات التي تلسع الجلد كالبعوض مثلاً ، و (القرصة) هي بنفس معناها في اللغة
العربية إنما تقلب القاف كافا فارسية .

41   
- (قَحّص
بالسيارة) فعل ماضي يعني القيام بحركات إستعراضية أثناء قيادة السيارة ، و في
اللغة العربية الفصحى يقال (كحص) أي أثار الأرض و وَلّى مدبرا .

42   
- (القَنْزوعه)
هي خصلة الشعر التي تبرز على قمة الرأس ، و في الفصحى تسمى (قنزعه) .

 أنظر (بو بُكلَه) بفصل حرف الباء و (قِذْلَه) في
هذا الفصل .

43   
-  مَثَل : (قَبل هالسبحَه أَطْهَر) لمن يحاول
الفَكاك من مشكلة فيقع بأعظم منها ! و قد سبق التطرق لمثل مشابه في فصل حرف الباء
و هو : (بَغى يكَحِلها ، عَماها) .

44   
- يقال : (قْرَيِّب بَدو) عن
المكان البعيد الذي يعتبره البعض من باب المزاح قريباً ، فقد كان يُعرف عن البدوي
أنه يمشي لمسافاة طويلة دون تعب حتى صار البعيد عنده كالقريب !

و قد سبق التطرق للفظ (حَذْفَةْ عَصى)
في فصل حرف الحاء و هي تعبّر عن قُرب المكان ، إنما إعتبر هذا اللفظ الشيخ عبدالله
النوري رحمه الله في (الأمثال الدارجة في الكويت) مشابهاً في معناه لقول (قريب
بدو) .

45- يقال : (ما تعرف -قْديري- لما
تجرب غيري) فكثير من الأشخاص تتضح قيمتهم الحقيقية عندما يغيبون إما لسفر أو ربما
وفاة حيث تبدأ حينها المقارنة بينهم و بين من حل مكانهم ، (القْدير) تصغير (قدر) و
تعني بالعامية و الفصحى المكانة و المنزلة .

46- يقال عن الشيء الذي إختفى و صعب الوصول إليه : (قَطْرة ماي و اشْرِبَتها
القاع) –بالكاف الفارسية- أو (قطرة ماي و ابلعتها الأرض) .

47- (القَمْلَة المَقْصوعَة - قِطيعَة - حَبِّتِك القَرادَة) هي ثلاثة من الأوصاف
الوضيعة التي تستخدمها النساء غالباً عند الشجار و قد تكون أحياناً لمجرد المزاح .

(القَملة المَقصوعة) تُطلق على
الجبان أو من لا فائدة منه كما هي الحشرات الصغيرة ، أما (القطيعه) فهي تمنّي بأن
ينقطع النسل أو تنتهي الحياة ! و (القرادة) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان تعني
الحظ السيء التعيس باللغة الفارسية ، و يسمى الشخص المنحوس (مَقْرود) أنظر فصل حرف
الميم .

48-  يقال : (القلوب شِواهِد) عندما يتفق إثنان على
رأي واحد أو حين تتوارد الأفكار ، و أحياناً يُطلق المثل على من تربطهم علاقة ود و
صداقة .

49-   (القفَال) هو إنتهاء موسم الغوص و يوم رجوع
البحّارة للكويت .

50-   (قبَّت النار) أي إشتعلت و (قبَّت الأسعار) أي
إرتفعت ، و سبق أن تطرقنا لكلمة (قب) أي هرب .

51-   (قَلْبَه قارْصَه) -و قد تُعكس الكلمتان- أي
أنه يشك بأمر ما أو أنه يحس بخطبٍ لا يتمناه .

52- (القُبْقُبْ) هو السَرَطان
البحري الذي يأكله البعض بعد شَوْيِه ، جمعها (قباقِب) و يوجد نوع آخر منها أصغر
حجماً و لا يأكله الناس و يسمى (شِرْيِب) .

53- (القَحْفِيَّة) هي الطاقيَّة التي
تُلبَس على الرأس تحت (الغترة) –أنظر فصل حرف الغين- و جمعها (قحافي) .

ذكر المرحوم حمد السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) أن تسمية (القحفية) أتت من قُحفة الرأس التي توضع
عليها هذه الطاقية المحاكة يدوياً .

54- (قَرَنْتي) كلمة ذات أصل
إنجليزي 
Guaranteed و تستخدم في اللهجة للتأكيد على
الشيء أو الموعد أو بمعنى (مضمون) .

55-    
(القروظات) هي
المكسّرات التي تؤكل غالباً في جلسات الشاي و (الدواوين) –أنظر (ديوانية) في فصل
حرف الدال- و منها الفستق و السبال و غيرها ، و الكلمة عربية ترجع إلى (قرض)
المكسرات بالأسنان .

كما تسمّى أحياناً (مخَلَّط) نسبة للخليط الذي تتكون منه .

56-      
(قْرِوي) تسمية يطلقها البدو و
الحضر على الشخص الآتي من القرية ، حيث كانوا يعيشون في مناطق محددة بالكويت مثل
الجهراء و الفنطاس معتمدين على الزراعة في حياتهم على خلاف الحضر أهل البحر و
البدو أهل الرعي ، و يطلق على الجمع (قْرِوِيَّه) .

57-  (القَشْ) هو العفش الخاص بالبيت أو متاع المسافر ، و يقال أن الرجل عندما
يريد تطليق زوجته قال لها (شيلي قشج) أي إحمليه !

58-  (القَلْص) حالياً هو ذلك الحبل السميك أو السلك المعدني المستخدم
في عملية الجر (سيارة أو قارب) ، أما في الماضي فقد كان (القلص) بين السفينة
الكبيرة و القارب الصغير الذي تسحبه خلفها .

ذكر المرحوم حمد السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) أن هذه الكلمة ذات أصل عربي هو (قلس) .

قال الإمام الشافعي رحمه الله :

وبيع خفٍ وعدم إلف ** وضرب ألفٍ بحبل قلس
أهون من وقفة الحر ** يرجو نوالاً بباب نحس   
 

59-  (قَلْعَه) كلمة يقولها من يتشَمَّت من بلاءٍ
أصاب شخصاً مكروهاً أو إنساناً سيء السمعة يستحق ما حل به بحيث تأتي هذه الكلمة
عكس ألفاظ المواساة و التعزية !

60-  (قَلْعَة وادْرين) كما ذكر المرحوم السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) : (قلعة ماردين في أراضي الأناضول البعيدة عن
الكويت) ، و هي تقال تعبيراً عن مكان بعيد أو يصعب الوصول إليه .

و تأكيداً لرأي المرحوم السعيدان
فقد إلتقيت ببعض الأتراك الذين أخبروني بوجود قلاع عثمانية في منطقة ماردين التي
تكثر بها الجاليات العربية و الكردية .

61- (قوع) أي عمق ، (فلان راح قوع)
أي أنه سقط حتى قاع البحر .

أنظر (قيشْ) في هذا الفصل .

62- (القمْبار) هو صيد سرطانات
البحر -أنظر (قبقب) في هذا الفصل- قريباً من الشاطيء و خلال فترات الجزر الجزئي
بحيث تصل المياه حتى نصف ساق الصياد تقريباً و تستخدم فيها الأسياخ (قَجّاجات)
–بالجيم الفارسية- كما يحمل الصياد فانوساً يسمى (سراي) أو (فَنَر) للإنارة .

63- (القَراطيس) و مفردها (قِرْطاس)
كلمة ذات أصل عربي و يُقصَد بها الأغلفة أو الأوراق التي يلف بها أي شيء ، و عندما
يقال عن شيء : (بقراطيسه) فالمعنى أنّه جديد .

64- (قَرَط) أي عض بأسنانه .

65- (قظَب) أي أَمسَك ، أنظر المثل
: (إِقْظِب مَيْنونك لا إييّك أَيَن منَّه) في فصل حرف الألف .

66- (قَرْطَف الدِّيايَه) أي نزع
ريش الدجاجة و نتفه عن جسمها .

67- (قَظ) أي ثقب ، جمعها (قْظوظ) .

68- (القطوعَه) هو مبلغ المال
المدفوع كاملاً بعد إتمام العمل بشكل نهائي .

69- (القْلاطَه) هي الحصة و السهم
من اللؤلؤ الذي يكون من نصيب الغوّاص .

70- (قراح) هي الجزر الأكبر الذي
تنحسر فيه مياه البحر بعيداً عن (اليال) –أنظر فصل حرف الياء- و هو الساحل .

71- من أسماء الطيور : قُبِّسَة ، و
هي البومة و التي يربطها البعض بسوء الحظ !

72- من أسماء الطيور : قحّافي ، و
هو الصرد محمر القنة .

73- من أسماء الطيور : قليلبة ، و
هو اللَّواء الذي يلوي رقبته و يقلب رأسه عند محاولته التمويه و التخفي .

74- من أسماء الطيور : قوبعة ، و هي
القبَّرة بأنواعها التالية : الشرقية الصغيرة و قصيرة الأصابع و قصيرة الأصابع
الصغيرة و المتوَّجة و قبرة السماء .

 


النص بدون تشكيل



فصل حرف الكاف الفارسية :

 

يلفظ هذا الحرف كما يقرأ الحرف الإنجليزي الأول من كلمتي Good و Great ، و يرسم هذا الحرف
بعدة أشكال منها (ق) الذي أختير في هذا الكتاب لأن أغلب الكلمات التي تبدأ بالكاف
الفارسية ينطق أصلها بالقاف .

 

1- 
عندما يقول المهنئ : (قرت عينك) يكون رد المهنأ : (بويه نبيك) ، و هي تهنئة
لشخص عاد قريبه من السفر أو رجع له من بعد غياب فتكون التهاني بلقاء قريبه سالما
مقرونة بالدعاء من أجل ملاقاة الرسول صلى الله عليه وسلم .

و هذا اللفظ عربي فصيح ، ففي
(مفردات ألفاظ القرآن) للعلامة الراغب الأصفهاني رحمه الله: (قرت عينه تقر : سرت ،
قال سبحانه : {كي تقر عينها} طه 40 ، و قيل لمن يسر به : قرت عين ، قال عز و جل :
{قرت عين لي و لك} القصص 9) 

2   كلمة (قظى) تعني  (إنتهى و تم) ، كما تستخدم كالتالي : (قضيت
وقتي) أي أمضيت وقتي .

و لهذه الكلمة أصل عربي يتضح في قول
الله تبارك و تعالى في سورة يوسف بالآية 41 : {قضي الأمر الذي فيه تستفتيان} .

3 (قطع الله رزق يجي من ورى المفلقه) كلمة ارحمه
بن جابر الجلاهمة رحمه الله عندما لم يدر عليه الغوص من أجل اللؤلؤ المال الكافي و
الرزق الوافي فإتجه للقرصنة و مهاجمة السفن القريبة من البحرين و خاصة الأوروبية
منها ، و يقال هذا المثل تعبيرا عن السخط من العمل الشاق الذي لا يجلب ربحا مجزي .

و (المفلقه) هي الأداة التي تفلق و
تفتح بها المحارة بحثا عن اللؤلؤ ، ذكر المثل دون كلمة (ورى) الشيخ عبدالله النوري
رحمه الله في (الأمثال الدارجة في الكويت) .

4- (قلبه عود) من كلمات الثناء على من يتصف بسعة الصدر و الفهم العميق و رجاحة
العقل .

5-  ( السيارة قرمبع) وصف يطلق على العربة صغيرة
الحجم أو المستهلكة التي حالتها سيئة من كثرة الإستخدام .

كما يقال في نفس المعنى (منسحكة) و
(سكراب) .

6- (قب) أي هرب ، و
يقال بنفس المعنى : (هج) و (انحاش) .

7- (القذلة) هي خصلة
الشعر التي تكون في مقدمة الرأس فتغطي الجبهة أو جزءا من الوجه ، و تردد بعض الأمهات
كلمات مشهورة حين يخلد أطفالهن للنوم : (نايم المدلول حلوة نومته * امسلهم عيونه و
ناشر قذلته) و كلمة (امسلهم) تعني (مغمض) كما يبدل البعض (ناشر) بكلمة (ناسل) .

كما تسمى القذله (بكله) -أنظر فصل
حرف الباء- و أيضا تستخدم كلمة (قنزوعه) بنفس المعنى لكنها تطلق على الطيور غالبا
.

8 لغز : قطعة ورا (خلف) جبل تلقط
كل خبر ؟ الإجابة : الأذن وراء الرأس . 

9  
(قول هلا لو في القلب بلا) لفظ يقال للشخص الذي يمر من أمام آخر لكنه لا
يبادره بالسلام إما لأنه لم يراه حقيقة أو ربما يكون قد تعمد الإعراض و تقصد عدم
محادثته ، (بلا) تعني البلاء و جمعها (بلاوي) .

يقال في نفس المعنى (السلام لله) و
هي دعوة لإلقاء السلام أو الرد عليه كونه أمر شرعي بين العبد و الله عز و جل و لا
يجوز ربطه بالخصام و المتخاصمين .

10  
(قوه) من كلمات الترحيب المشهورة لدى الكويتيين و يكون الرد عليها بقول :
(الله يقويك) و هي ترحيب غير مخصوص لمناسبة معينة .

و قد إعتاد الناس على قول : (يالله
قوهم) عند المرور على عمال يشتغلون أو شخص يقوم بعمل مجهد .

11  (قص)
فعل ماضي معناه العام (قطع) لكن عندما يقال في اللهجة الكويتية (قص علينا) أي أنه
كذب علينا و خدعنا ، و حين يقال عن فلان أنه (مقصة) فهذا يعني أنه ساذج يخدع بسرعة
و يسهل الكذب عليه ! و هي كلمة ذات أصل عربي فصيح ذكرت في حديث رسول الله صلى الله
عليه و سلم : {القاص ينتظر المقت} حيث علل إبن الأثير ذلك بقوله : (لما يعرض في
قصصه من الزيادة و النقص) .

12  
(قزرناها معاهم) أي تحملنا المشاركة معهم مؤقتا (على مضض) ، (تقزوره) أي
أنه أمر مؤقت و غير دائم .

13 (قطن) فعل ماضي يطلق على الطعام الذي أصابه
التلف و إنتهت صلاحيته ، و يقال أيضا : (خايس) أو (معفن ) .

14 (ما عنده قيش !) تقال عن السباح
عندما يكون في مكان عميق لا تصل فيه قدماه لسطح الأرض .

15- يقال : (يا بعد من قام و قعد)
لتأكيد المعزة والحب لشخص عزيز على النفس ، (قام) من القيام و (قعد) من الجلوس .

أما (قم) فهي للنهر والتأنيب و
الطرد .

16 سبق التطرق لكلمتي (قام) و (قعد) إنما تستخدم
الكلمتان كثيرا بمعنى (أصبح) أو (صار) أو (كان) ، مثلا : (الياهل قام يمشي) أي صار
يمشي أو (ترى قعدت أدورك دواره) أي كنت أبحث عنك .

17 ( قوتره ) أي غصب و بشكل غير شرعي ، مثال :
(خذاها بالقوتره) .

18 من الأسر و العائلات الكويتية :
القطامي و القضيبي و القصار و القشعان و القبندي و القطان و القعود و القطيفي و
القلاف .

19  
(القرقعة) هي الأصوات التي تصدر جراء تضارب بعض الأغراض المنزلية كالأواني
أو الصناديق .

20 
(القرقاشة) من لعب الأطفال التي تصدر صوتا عندما يحركها الطفل ، و
(القرقشة) هي صوت إحتكاك العملات المعدنية أو المفاتيح ببعضها البعض .

21- 
(القفشة) هي الملعقة ، و يطلق عليها نادرا (خاشوقة) -بالكاف الفارسية- حيث
أنها كلمة عثمانية تستخدم حتى الآن في كل من العراق و تركيا .

22-  مهنة كويتية قديمة : (القلاف) هو الذي يشتغل
بالأمور الخشبية خصوصا بناء السفن .

23   
- مهنة كويتية
قديمة : (القطان) هو صانع الفرش المبطنة بالقطن كما أنه هو من يقوم ببيعها في أغلب
الأحيان .

24   
- مهنة كويتية
قديمة : (القصاب) هو ما يسمى حاليا (الجزار) و هو بائع اللحوم .

25   
- مهنة كويتية
قديمة : (القفاص) هو صانع الأقفاص من الخيزران سواء كانت للحيوانات و الطيور أو
التي تستخدم لحفظ و نقل أشياء أخرى كالخضروات و الفواكه مثلا .

26   
-  هذا شي ما (قط) شفناه ! أي أنه شيء لم نره من
قبل ، و (قط) تعني أبدا أو بتاتا و لها أصل عربي فصيح .

27   
- (قاصر) أي ناقص
و غير كامل أو غير كافي ، (الغد قصر علينا) أي أن الغداء لم يكن كافيا لنا .

28   
- (القاع) هي
الأرض و (قاعة الجدر) تعني قاع القدر و عمقه.

29   
- (يا القاطع !)
كلمة تقال لمن لا يصل رحمه و لمن قط العلاقة بهم أو خفف زيارته لهم .

30   
- (القحط) كلمة
ذات أصل عربي فصيح لها في اللهجة الكويتية معنيين يستخدم أولهما تعبيرا عن الجفاف
الشديد ، أما المعنى الآخر فهو البخل و الشح حيث يسمى البخيل (اقحطه) !

31   
- (القرقه) هي
الثرثرة و الكلام الكثير ، و يقال عن الذين يتحدثون بوقت واحد و بطريقه مزعجه أنهم
(يقرقون) .

أنظر (هذره) في فصل حرف الهاء .

32   
- (القرمه) هي
القضمة ، (يقرم) أي يقضم و يقطع بأسنانه .

33   
- (قشر) و (قشع) -كل من اللفظين
فعل ماضي- كلمتان متشابهتان في المعنى ، و هو إزالة قشر أو كشط طبقة أو نزع غشاء
.             

34   
- (القنص) مصطلح
يعني رحلة الصيد في البر و التي يستخدم بها (القناصه) أو (الصقاره) الصقور و
الأسلحة النارية ، و يسميها البعض (مقناص) .

35   
- (القيظ) هو شدة
الحر و أكثر فترات الصيف لهيبا !

36   
- (قصة ويه) كلمة
تستخدم تعبيرا عن الإحراج ، فمن يقول : (إنقص ويهي) يعني أنه أحرج ، و (الويه) هو
الوجه و (قص) سبق التطرق لها و تعني قطع .

كما تأتي بنفس المعنى كلمات أخرى
مثل (فشلة) و (دقرة) بالكاف الفارسية .

37   
- (قمة الراس) هي
أعلى جزء في جمجمة الإنسان ، عندما يقول أحدهم : (صرخت من قمة راسي) أي بأعلى صوتي
و بكل ما أوتيت من قوة .

38   
- (قرو) هو مكان للوضوء كان في
المساجد قديما حيث يغلب أن يكون به بئر ماء .

39   
- (قرص خبز) أي
رغيف خبز ، و جمعها (قروص) .

40   
- (القارص) هي
الحشرات التي تلسع الجلد كالبعوض مثلا ، و (القرصة) هي بنفس معناها في اللغة
العربية إنما تقلب القاف كافا فارسية .

41   
- (قحص بالسيارة)
فعل ماضي يعني القيام بحركات إستعراضية أثناء قيادة السيارة ، و في اللغة العربية
الفصحى يقال (كحص) أي أثار الأرض و ولى مدبرا .

42- (القنزوعه) هي
خصلة الشعر التي تبرز على قمة الرأس ، و في الفصحى تسمى (قنزعه) .

 أنظر (بو بكله) بفصل حرف الباء و (قذله) في هذا
الفصل .

43-  مثل : (قبل هالسبحه أطهر) لمن يحاول الفكاك من
مشكلة فيقع بأعظم منها ! و قد سبق التطرق لمثل مشابه في فصل حرف الباء و هو : (بغى
يكحلها ، عماها) .

44- يقال : (قريب بدو) عن المكان
البعيد الذي يعتبره البعض من باب المزاح قريبا ، فقد كان يعرف عن البدوي أنه يمشي
لمسافاة طويلة دون تعب حتى صار البعيد عنده كالقريب !

و قد سبق التطرق للفظ (حذفة عصى) في
فصل حرف الحاء و هي تعبر عن قرب المكان ، إنما إعتبر هذا اللفظ الشيخ عبدالله
النوري رحمه الله في (الأمثال الدارجة في الكويت) مشابها في معناه لقول (قريب بدو)
.

45- يقال : (ما تعرف -قديري- لما
تجرب غيري) فكثير من الأشخاص تتضح قيمتهم الحقيقية عندما يغيبون إما لسفر أو ربما
وفاة حيث تبدأ حينها المقارنة بينهم و بين من حل مكانهم ، (القدير) تصغير (قدر) و
تعني بالعامية و الفصحى المكانة و المنزلة .

46- يقال عن الشيء الذي إختفى و صعب الوصول إليه : (قطرة ماي و اشربتها القاع)
–بالكاف الفارسية- أو (قطرة ماي و ابلعتها الأرض) .

47- (القملة المقصوعة - قطيعة - حبتك القرادة) هي ثلاثة من الأوصاف الوضيعة التي تستخدمها
النساء غالبا عند الشجار و قد تكون أحيانا لمجرد المزاح .

(القملة المقصوعة) تطلق على الجبان
أو من لا فائدة منه كما هي الحشرات الصغيرة ، أما (القطيعه) فهي تمني بأن ينقطع
النسل أو تنتهي الحياة ! و (القرادة) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان تعني الحظ
السيء التعيس باللغة الفارسية ، و يسمى الشخص المنحوس (مقرود) أنظر فصل حرف الميم
.

48-  يقال : (القلوب شواهد) عندما يتفق إثنان على
رأي واحد أو حين تتوارد الأفكار ، و أحيانا يطلق المثل على من تربطهم علاقة ود و
صداقة .

49-   (القفال) هو إنتهاء موسم الغوص و يوم رجوع
البحارة للكويت .

50-   (قبت النار) أي إشتعلت و (قبت الأسعار) أي
إرتفعت ، و سبق أن تطرقنا لكلمة (قب) أي هرب .

51-   (قلبه قارصه) -و قد تعكس الكلمتان- أي أنه يشك
بأمر ما أو أنه يحس بخطب لا يتمناه .

52- (القبقب) هو السرطان البحري
الذي يأكله البعض بعد شويه ، جمعها (قباقب) و يوجد نوع آخر منها أصغر حجما و لا
يأكله الناس و يسمى (شريب) .

53- (القحفية) هي الطاقية التي تلبس
على الرأس تحت (الغترة) –أنظر فصل حرف الغين- و جمعها (قحافي) .

ذكر المرحوم حمد السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) أن تسمية (القحفية) أتت من قحفة الرأس التي توضع
عليها هذه الطاقية المحاكة يدويا .

54- (قرنتي) كلمة ذات أصل
إنجليزي 
Guaranteed و تستخدم في اللهجة للتأكيد على
الشيء أو الموعد أو بمعنى (مضمون) .

55-    
(القروظات) هي
المكسرات التي تؤكل غالبا في جلسات الشاي و (الدواوين) –أنظر (ديوانية) في فصل حرف
الدال- و منها الفستق و السبال و غيرها ، و الكلمة عربية ترجع إلى (قرض) المكسرات
بالأسنان .

كما تسمى أحيانا (مخلط) نسبة للخليط الذي تتكون منه .

56-      
(قروي) تسمية
يطلقها البدو و الحضر على الشخص الآتي من القرية ، حيث كانوا يعيشون في مناطق
محددة بالكويت مثل الجهراء و الفنطاس معتمدين على الزراعة في حياتهم على خلاف
الحضر أهل البحر و البدو أهل الرعي ، و يطلق على الجمع (قرويه) .

57-  (القش) هو العفش الخاص بالبيت أو متاع المسافر ، و يقال أن الرجل
عندما يريد تطليق زوجته قال لها (شيلي قشج) أي إحمليه !

58-  (القلص) حاليا هو ذلك الحبل السميك أو السلك المعدني المستخدم في عملية الجر
(سيارة أو قارب) ، أما في الماضي فقد كان (القلص) بين السفينة الكبيرة و القارب
الصغير الذي تسحبه خلفها .

ذكر المرحوم حمد السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) أن هذه الكلمة ذات أصل عربي هو (قلس) .

قال الإمام الشافعي رحمه الله :

وبيع خفٍ وعدم إلف ** وضرب ألفٍ بحبل قلس
أهون من وقفة الحر ** يرجو نوالاً بباب نحس 

59-  (قلعه) كلمة يقولها من يتشمت من بلاء أصاب شخصا
مكروها أو إنسانا سيء السمعة يستحق ما حل به بحيث تأتي هذه الكلمة عكس ألفاظ
المواساة و التعزية !

60-  (قلعة وادرين) كما ذكر المرحوم السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) : (قلعة ماردين في أراضي الأناضول البعيدة عن
الكويت) ، و هي تقال تعبيرا عن مكان بعيد أو يصعب الوصول إليه .

و تأكيدا لرأي المرحوم السعيدان فقد
إلتقيت ببعض الأتراك الذين أخبروني بوجود قلاع عثمانية في منطقة ماردين التي تكثر
بها الجاليات العربية و الكردية .

61- (قوع) أي عمق ، (فلان راح قوع)
أي أنه سقط حتى قاع البحر .

أنظر (قيش) في هذا الفصل .

62- (القمبار) هو صيد سرطانات البحر
-أنظر (قبقب) في هذا الفصل- قريبا من الشاطيء و خلال فترات الجزر الجزئي بحيث تصل
المياه حتى نصف ساق الصياد تقريبا و تستخدم فيها الأسياخ (قجاجات) –بالجيم
الفارسية- كما يحمل الصياد فانوسا يسمى (سراي) أو (فنر) للإنارة .

63- (القراطيس) و مفردها (قرطاس)
كلمة ذات أصل عربي و يقصد بها الأغلفة أو الأوراق التي يلف بها أي شيء ، و عندما
يقال عن شيء : (بقراطيسه) فالمعنى أنه جديد .

64- (قرط) أي عض بأسنانه .

65- (قظب) أي أمسك ، أنظر المثل :
(إقظب مينونك لا إييك أين منه) في فصل حرف الألف .

66- (قرطف الديايه) أي نزع ريش
الدجاجة و نتفه عن جسمها .

67- (قظ) أي ثقب ، جمعها (قظوظ) .

68- (القطوعه) هو مبلغ المال
المدفوع كاملا بعد إتمام العمل بشكل نهائي .

69- (القلاطه) هي الحصة و السهم من
اللؤلؤ الذي يكون من نصيب الغواص .

70- (قراح) هي الجزر الأكبر الذي
تنحسر فيه مياه البحر بعيدا عن (اليال) –أنظر فصل حرف الياء- و هو الساحل .

71- من أسماء الطيور : قبسة ، و هي
البومة و التي يربطها البعض بسوء الحظ !

72- من أسماء الطيور : قحافي ، و هو
الصرد محمر القنة .

73- من أسماء الطيور : قليلبة ، و
هو اللواء الذي يلوي رقبته و يقلب رأسه عند محاولته التمويه و التخفي .

74- من أسماء الطيور : قوبعة ، و هي القبرة بأنواعها التالية
: الشرقية الصغيرة و قصيرة الأصابع و قصيرة الأصابع الصغيرة و المتوجة و قبرة
السماء .
75- (قوطي) أي علبة ، وجمعها (قواطي) .       

الصفحة السابقة

كلمات البحث التي لم يجدها الزوار اثناء البحث هي موجودة ادناه
Ungrouped links
::   شحادّك يا المسمار ؟ قال : المطرقة