البحث في الكتاب
يمكنك البحث عن أي كلمة في الكتاب من خلال الخيارات التالية :
١- استخدام محرك البحث التالي
-٢- تصفح فصول الكتاب المرتبة هجائيا أدناه
-٣- تنزيل الكتاب بصيغة بي دي إف من الصفحة الرئيسية 

 
أكتب الكلمة المراد بحث معناها في المربع المقابل ثم اضغط Enter أو (بحث) لمعرفة المعنى مع العلم أن الجيم الفارسية تُكتب (ج) والكاف الفارسية تُكتب (ق) كما أن هناك فرقاً بين الهاء والتاء المربوطة
تجنب -ال- التعريف ، ويُفضل للبحث عن مثلٍ شعبي الإكتفاء بلفظٍ دالٍ عليه مثل (النصيفة) لإيجاد (راعي النصيفة سالم) وهكذا





 

فصل حرف الدّال :

 

1- (الدَردور) -لفظ فصيح- هو الدوامة البحرية ، يطلق عليه بعض الناس لفظ
(شيمية) .
 

و قد أكد المرحوم حمد السعيدان الأصل العربي لهذه الكلمة حين ذكر التالي في
الجزء الثاني من (الموسوعة الكويتية المختصرة) :

و جاء في قواميس اللغة العربية
(الدردور موضع في البحر يجيش ماؤه و يخشى فيه الغرق) .

2-  (دبّختَه لما نام على الدوشق)
-بالكاف الفارسية- أي أن الأم طبطبت على ظهر (دبّخت )طفلها و أرقدته على الفراش
(الدوشق) الذي غالباً ما يوضع في المجالس للجلوس عليه ، و هي كلمة ذات أصل تركي .
 

أنظر (ندّاف) في فصل حرف النون . 

3- (الدِّرْوازَه) هي البوابة الكبيرة .

4-  يقال : (دَرْبِك خَضَر) عند الموافقة
على شيء معين مع التشجيع عليه ، و تأتي محل (طريقك آمن) .

5-  (الدّاثِر) هو الفاسد سواء كان
إنساناً أو جماد فذو الخلق السيء داثر و الأداة التالفة عديمة النفع داثرة .

و (الدَّثْرَه) تعني إنعدام الترتيب
، أنظر : (عَفْسَه و عَفيسَه) في فصل حرف العين .
 

6-  (الدّايَة) هي المرضعة أو
الخادمة عموماً ، و بشكل خاص هي التي تقوم على رعاية و خدمة العروس خلال أسبوع
عرسها .

و قد قيل : (مَدّاح العروس أُمْها و
الدّايَه) و المعنى واضح .
 

7-  (الدْخَتَر) كلمة كانت
تُطلق في الماضي على الطبيب و هي أجنبيه أصلها (دكتور)
Doctor .

8-  (الدربيل) و جمعها (درابيل) لها
معنيين مختلفين ، الأول هو المنظار المكبر المقرب للأشياء البعيدة و هي كلمة
مازالت تُستخدم في تركيا حتى الآن .

أما المعنى الثاني فهو خبز الرقاق
المطوي على شكل منظار و الذي أضيف إليه السكر و الهيل و الدارسين و غيره بحيث يؤكل
غالباً مع الحليب الساخن أو الشاي .

9-  (دَرْعَم و دِفَر
هالدَّفْش) أي أن هذا الشخص إقتحم المكان دون إستئذان فهو خشن غير لبق و يطلق عليه
أيضا (مخروش) كما يسمى (مَطْيور) أي شديد التسرع .

و (دَفْش) تلفظ في بعض الأحيان
(دِفاشَه) ، أما (درعم) و (دِفَر) –فعل ماضي- فهي بمعنى إقتحم و إندفع بعجلة و
تهور  .

10-                   
 (الدِّريشَه) هي النافذة و الشبّاك .

11-                   
 (الدريوِلْ) هو السائق حيث أنها كلمة إنجليزية
الأصل
Driver ، و كان الأطفال ينشدون قديماً :
(دْريوِلْنا عاش عاش ، دْريوِلْنا ياكِل ماش) .

12-                   
 قيل : (دِزْني و أَطيح) و حرفياً تعني (إدفعني و
أسقط) ! و هو مثل يعني وصول أمر معين إلى خطٍ أحمر فيطلق مثلاً على الشخص الغاضب
الذي شارف على الهيجان فينتظر القشة التي تقصم ظهر البعير بحيث ينفجر مهدداً و
متوعداً كما يُطلق على طفلٍ حزين يُشارف على البكاء !

و يأتي بنفس المعنى لفظ (على طْريف)
.

13-                   
 (الدِّشْداشَه) هي (الجلباب) الذي يعتبر الزي
الرسمي الشعبي للكويتيين منذ القدم و حتى وقتنا الحاضر و هي صيفية قماشها خفيف ذو
ألوان فاتحة و شتوية ثقيلة تغلب الألوان الداكنة عليها .

14-                   
 يقال : (دَفْعَةْ مَردي و الهوا شَرْجي) و
المردي هو القصب الطويل أو الرمح المستخدم في دفع السفن بالمياه الضحلة ، أما
الشرجي و الغربي فهو إتجاه الريح .

و يقال هذا المثل بحق الشخص المبغوض
الذي يرتجى ذهابه دون رجوعه ، و لفظ (بالطّقاق) المذكور في فصل حرف الطاء يأتي
بنفس المعنى .

15-                   
 (الدَّقه) -بالكاف الفارسية- هي المقلب أو
الموقف المحرج ، و مصدر الكلمة يأتي من (دقاقه) –بالكافين الفارسيتين- و هم عصابة
من اللصوص و المحتالين كانت تتجول في العراق .. و مازالت !!

16-                   
 قيل : (دَوَّر الفايدة و ما لقى إلا الخسارة
الزايدة) أي أنه بالغ في البحث عن المنفعة و المال حتى أضاع كل شيء بسبب طمعه .

و يأتي بنفس المعنى المثل القائل :
(من طمع ، طبع) .

17-                   
 لغز : ديايتنا (الدجاجة) سودة و منقارها ذهب ،
تصيح بإسطَنبول و تسمعها بحَلَب ! الإجابة : جهاز التلغراف .

18-                   
 لغز : دار على دار ، مشربكة بحبال ، لا صاغها
صايغ ، و لا نجرها نجار ! الإجابة : الرقبة .

19-                   
 من الأسر و العوائل الكويتية : الدرباس و الدبوس
و الدعيج و الديين و الدريهم و الدهيم و الدخيل و الدعي و الديكان و الدوخي و
الدريعي و الدريع و الدوب و  الدويسان و
الدويش و الدّلاّل و الدوّاس و دشتي .

20-                   
 من مواقع الكويت : منطقة ساحلية في جنوب الكويت
تسمى (دوحة الزرق) نسبة لكثرة المحار ذو اللون الأزرق هناك .

21-                   
 من مواقع الكويت : (دوحَة العسلي) أحد المغاصات
البحرية القديمة ، سمي بالعسلي لوجود اللؤلؤ فيه حيث يسميه البعض (العسل) !

22-                   
 مهنة كويتية قديمة : (الدَّلاّل) هو سمسار البيع
و الشراء .

23-                   
 لغز : دنانة دنيتها من هالجبل لها الجبل ، صكاكة
الحجلين غالية الثمن ! الإجابة : الفرس .

24-                   
 لغز : دار كبيرة و ناس كثيرة و ماصول يصيح و ولد
مليح ! الإجابة : السماء و النجوم و الرعد و القمر .

25-                   
(الدِّكّان) هو
المحل الصغير الذي لا يرقى إلى أن يطلق عليه (سوق) و جمعها (دكاكين) ، و تصغيرها
(دْكيكين) .

أنظر (حَفيز) بفصل حرف الحاء حيث أن
لها معنى مشابه .

26-                   
 (فلان دقيق) -بالكاف الفارسية- أي ضعيف البنية
شديد النحافة .

27-                   
 ( الدّانة ) هي اللؤلؤة الكبيرة الحجم النادرة
الوجود الغالية الثمن ، و من أشهر هذه اللآليء تلك التي كان يملكها المرحوم سيد
هاشم الرفاعي و لقبه (سَيِّد دانَة) و هو ما أشار له المؤرخ سيف الشملان في الجزء
الأول من كتابه (تاريخ الغوص على اللؤلؤ) .

28-                   
 (دبغ) و (دبن) كلمتان يقصد بهما الضرب الشديد
المبرح ، إنما تختص الأولى أحياناً بصناعة و تجهيز الجلود فيما ترتبط الثانية
بالركل في القدم بقوة و عنف !

29-                   
 (دَش عَلينا) أي أنه دخل علينا ، و يرى المرحوم
حمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية المختصرة) أن الكلمة ذات أصل فارسي ولا مصدر
عربي لها .

30-                   
  (الدَّندَرَه) تعني الحديث التافه و اللغو الذي
لا ينفع ، و لهذه الكلمة عدة مترادفات سنتطرق لها لاحقاً مثل (رَبرِبَه) و
(لَطلِطَه) و غيرها .

31-                   
 (الدِّهْري) هو الشخص الذي يكثر من الجدال و
يتصف بأنه لحوح محب للنقاش و الحوار المبالغ فيه ، و قد ذكر المرحوم حمد السعيدان
في (الموسوعة الكويتية المختصرة) : (إنه دهري أي لا يتسع لجداله الدهر) .

كما يقال عنه أيضاً (نِجْري) و هي
كلمة ستذكر لاحقاً بفصل حرف النون .

32-                   
 (الدّواسِر) أبناء إحدى القبائل العربية
المعروفة ، أحدهم يسمى (دوسري) .

33-                   
لغز : دانة غالية
في بلاد عالية ، لا صاغها صايغ و لا يابتها جارية ! الإجابة : (البْرِدي) أي
البَرَد .

34-                   
 (دَهان سير) من ألفاظ اللهجة الكويتية التي يقصد
بها الإكرامية أو الراتب الإضافي و ربما تستخدم مكان كلمة (بقشيش) أو حتى (رشوة) !

و المعروف أن الجلد يلين إذا دُهِن
و هو ما أشار إليه الشيخ عبدالله النوري رحمه الله في كتابه (الأمثال الدارجة في
الكويت) حين قال : (السير هو حزام من الجلد يربط به قتب البعير أو رجل الحيوان
فإذا دهن لم يؤثر  أذاه في جلد الحيوان) .

35-                   
 (الديوانيّة) هي الجلسة الخاصة بالرجال و الشباب
داخل البيت ، و قد تكون أسبوعية أو يومية أو ربما فقط في المناسبات الخاصة (عرس -
عزاء) أو العامة (عيد
شهر رمضان المبارك) .

و (الدواوين) أو (الديوانيات) هي من
سمات المجتمع الكويتي حيث أن لها طابع شعبي و سياسي و ديني و ترفيهي لا يوجد له
مثيل في أي مجتمع آخر .

36-                   
(دْرينْك سوت) و هي الملابس
الرياضية التي تتطابق فيها قطعتي الزي باللون ، و أصل الكلمة إنجليزي و هو 
Training suit 
.

37-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدَّبْجَه) –بالجيم الفارسية-
هي الجري و الركض بشكل يسبب إزعاجاً للآخرين ، كما قد يفعل مجموعة من الأطفال داخل
البيت أو ربما مثلما يحدث بين الشرطة و أحد اللصوص !

38-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدجَّه) –بالجيم الفارسية- هي
العَتَبَة الإسمنتية أو الطينية التي تُبنى عند الباب مباشرة أو ربما تُبنى بحجمٍ
أكبر بجانب الباب بحيث يجلس عليها الرجال من أهل البيت أو جيرانهم ، أنظر (عْتِبَه
مَسْيَد) بفصل حرف العين .

و مازالت هذه الكلمة تستخدم في
تركيا تعبيراً عن التل أو المرتفع القريب من المنزل الذي إعتاد أن يجلس عليه أهل
الحارة !

39-                                                                                                                                                                                                                                         
لغز : دايم يوِن
بلا روح ! الإجابة : الريح .

40-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدِّفان اليوم) أي أنه سيتم
اليوم دفن الميت بالمقبرة و الصلاة عليه .

41-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدُوَّه) هي المنقله التي يوضع
بها الفحم للتدفئة أو لتسخين الشاي و القهوة ، و تصنع من الحديد أو النحاس و لها
أربعة أرجل بحيث لا توضع على الحصير أو السجاد فتحرقه إضافة إلى أن الفحم و جسم
(الدوّه) يفصلان بطبقة طينية تمنع إنتقال حرارة الفحم للحديد أو النحاس .

42-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدَفّايَه) هي المدفأه ، بعضها
يعتمد على الكيروسين و غيرها على الكهرباء .

43-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدولْكَه) هي الوعاء الزجاجي
(غالباً) الذي يُملأ بالمشروب البارد (ماء - شربت - لبن - عصير) لتقديمه للضيوف
قبل صبه في كؤوسهم ، أنظر (شربت) بفصل حرف الشين .

44-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدَّلَّه) هي الوعاء النحاسي
الأشهر الذي تقدم به القهوة العربية المُرَّة قبل صبها في (الفِنْيال) أنظر فصل
حرف الفاء .

45-                                                                                                                                                                                                                                         
(دار الجيل) -بالجيم الفارسية-
الدار هي الغرفة و (الجيل) مشتقة من الكيل ، و قد كانت هذه الحجرة في كل بيت كويتي
قديم تقريباً حيث تُخَزَّن فيها المواد الغذائية و مؤونة أهل البيت .

46-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدَزَّه) هي تلك الهدايا و
الملابس و المال و جهاز العروس التي يبعثها المُقْدِم على الزواج إلى خطيبته
بواسطة والدته و قريباته بعد إتمام الخطبة و قبل العرس .

و حول (الدزّه) و مراسمها تفصيل
وافي في كتاب (مع ذكرياتنا الكويتية) للأستاذ أيوب حسين .

47-                                                                                                                                                                                                                                   
(فلان دَشْ الدِخِن) أو (دَشْ
الخِنْ) تعبير عن الخوف الشديد و الهلع الذي أدّى إلى الإختباء في قعر المركب و
مخزنه أو ربما في قفص الدجاج !

48-                                                                                                                                                                                                                                   
(دودهتني) أي أنك
تسببت في تشتيت إنتباهي و فقداني للتركيز ، (المتدوده) أو (المدّودِه) هو المضطرب
الذي يعاني من عدم التركيز .

و هي قريبة المعنى من (لَعوَزتني)
المذكورة في فصل حرف اللام .

49- (داحَر) أي نافس و ربما تشاجر ،
و (الدِّحْري) كما عرّفه الأستاذ أيوب حسين الأيوب في كتابه (مختارات شعبية من
اللهجة الكويتية) هو الذي يبحث عن أسباب الخصام .

50- (الدِّقْمَه) –بالكاف الفارسية-
هي قفل باب السيارة و قد تطلق على أي شكل من أزرّة الأجهزة كتلك التي في لوحة
الأحرف و الأرقام بجهاز الكومبيوتر و التي تُسمّى بصيغة الجمع (دِقَم) .

أمّا عندما يقال (دقمت قلمي)
فالمقصود أنّني كسرت رأس القلم الرصاص ، و ثبت أنها كلمة عربية فصيحة كانت تُطلَق
على كسر السن حيث يقال (فلان دقَمَ ضرسه) .

51- (داعوس) أي ممر ضيق أو طريق
جانبي ، جمعها (دِواعيس) .

(فلان دَعَس الشيء) أي أنّه خبأه و
أخفاه .

52- (دَربا الشيء) أي دحرَجَه ،
(فلان يدَرْبي الكرة) أي أنه يدحرجها .

53- (الدَقدِقة) –بالكاف الفارسية-
هي الموسيقى أو صوت الطبول و غيرها من آلات الطرب .

54-    قيل : (نَمْلَة تَدْبي على الدِّبَق) -بالكاف
الفارسية- أو (على الدِّسَم) و يقصد بهذا المثل الشخص الذي يتبع مصلحته الشخصية
مثلما يتجه النمل ناحية السكر أو العسل .

و (الدبق) في العربية الفصحى هو
الشيء اللازق اللزج .

55- (الدَرادِر) هي مواضع الأسنان
التي تبقى كحفرة فارغة بعد خلع الضرس .

56- (دَب الدَّهَر) أي منذ زمن
طويل ، و تشابهها بالمعنى (من سِنَةْ يدّي) و (من زمان) و (سنين و بنين) و (من
سنين الطواعين) .

57- (دَنْدِرْمَه) من الألفاظ
التركية الأصل و التي حلت مكانها ألفاظ أخرى مثل (بوظة) أو (آيس كريم) ، و تسمى
هذه المثلجات حالياً (برِّد) .

و للأستاذ أيوب حسين الأيوب أبيات
لطيفة في كتابه (من كلمات أهل الديرة) ذكر في أولها صيحات بائع (الدندرمه) المدعو
(مَهْدَلي) :

عَرَبانَةْ مَهْدَلي وُصْط الطِّريج
** عنده دِنْدَرْمَه حَمْرَ آه ياسلام

صيحِتَه (دندرمه بوز) اتْمِزْ الريج
** ياولد (بَرِّد على اكَْليبِكْ) دوام

58- (دحِل) كلمة لها معنيين مختلفين
، فالبعض يعني بها الكلب و ربما الذئب و الثعلب كما يطلقها البعض على الجحر أو
الغار الذي يكون في الأرض .

59- (دِمّان) أي الكثير من الدم ،
كما أن (دمّال) تستخدم بنفس المعنى .

60- من أسماء الطيور : دِيايِةْ
الماي (دجاجة الماء) ،  هو طير مرعة الماء
.

61- من أسماء الطيور : دحروج شامي ،
هو الزقزاق الشامي .

62- من أسماء الطيور : دَرَج ، هو
الكروان العسلي – العدّاء .

63- (الدْيين) هو الشبكة أو السلة
التي يعلقها غواص اللؤلؤ على رقبته كي يجمع بها المحّار .

64- (دومي) إسم يُطلق على أي سفينة
شراعية .

 

 


النص بدون تشكيل

 

1- (الدردور) -لفظ فصيح- هو الدوامة البحرية ، يطلق عليه بعض الناس لفظ
(شيمية) .

و قد أكد المرحوم حمد السعيدان الأصل العربي لهذه الكلمة حين ذكر التالي في
الجزء الثاني من (الموسوعة الكويتية المختصرة) :

و جاء في قواميس اللغة العربية
(الدردور موضع في البحر يجيش ماؤه و يخشى فيه الغرق) .

2-  (دبخته لما نام على الدوشق) -بالكاف
الفارسية- أي أن الأم طبطبت على ظهر (دبخت )طفلها و أرقدته على الفراش (الدوشق)
الذي غالبا ما يوضع في المجالس للجلوس عليه ، و هي كلمة ذات أصل تركي .

أنظر (نداف) في فصل حرف النون .

3- (الدروازه) هي البوابة الكبيرة .

4-  يقال : (دربك خضر) عند
الموافقة على شيء معين مع التشجيع عليه ، و تأتي محل (طريقك آمن) .

5-  (الداثر) هو الفاسد سواء كان إنسانا
أو جماد فذو الخلق السيء داثر و الأداة التالفة عديمة النفع داثرة .

و (الدثره) تعني إنعدام الترتيب ،
أنظر : (عفسه و عفيسه) في فصل حرف العين .

6-  (الداية) هي المرضعة أو الخادمة
عموما ، و بشكل خاص هي التي تقوم على رعاية و خدمة العروس خلال أسبوع عرسها .

و قد قيل : (مداح العروس أمها و
الدايه) و المعنى واضح .

7-  (الدختر) كلمة كانت تطلق في الماضي على
الطبيب و هي أجنبيه أصلها (دكتور)
Doctor .

8-  (الدربيل) و جمعها
(درابيل) لها معنيين مختلفين ، الأول هو المنظار المكبر المقرب للأشياء البعيدة و
هي كلمة مازالت تستخدم في تركيا حتى الآن .

أما المعنى الثاني فهو خبز الرقاق
المطوي على شكل منظار و الذي أضيف إليه السكر و الهيل و الدارسين و غيره بحيث يؤكل
غالبا مع الحليب الساخن أو الشاي .

9-  (درعم و دفر هالدفش) أي أن هذا الشخص
إقتحم المكان دون إستئذان فهو خشن غير لبق و يطلق عليه أيضا (مخروش) كما يسمى
(مطيور) أي شديد التسرع .

و (دفش) تلفظ في بعض الأحيان
(دفاشه) ، أما (درعم) و (دفر) –فعل ماضي- فهي بمعنى إقتحم و إندفع بعجلة و
تهور  .

10- (الدريشه) هي النافذة و الشباك .

11- (الدريول) هو السائق حيث أنها كلمة إنجليزية
الأصل
Driver ، و كان الأطفال ينشدون قديما :
(دريولنا عاش عاش ، دريولنا ياكل ماش) .

12-  قيل : (دزني و أطيح) و حرفيا تعني (إدفعني و
أسقط) ! و هو مثل يعني وصول أمر معين إلى خط أحمر فيطلق مثلا على الشخص الغاضب
الذي شارف على الهيجان فينتظر القشة التي تقصم ظهر البعير بحيث ينفجر مهددا و
متوعدا كما يطلق على طفل حزين يشارف على البكاء !

و يأتي بنفس المعنى لفظ (على طريف)
.

13-                   
 (الدشداشه) هي (الجلباب) الذي يعتبر الزي الرسمي
الشعبي للكويتيين منذ القدم و حتى وقتنا الحاضر و هي صيفية قماشها خفيف ذو ألوان
فاتحة و شتوية ثقيلة تغلب الألوان الداكنة عليها .

14- يقال : (دفعة مردي و الهوا شرجي) و المردي هو
القصب الطويل أو الرمح المستخدم في دفع السفن بالمياه الضحلة ، أما الشرجي و
الغربي فهو إتجاه الريح .

و يقال هذا المثل بحق الشخص المبغوض
الذي يرتجى ذهابه دون رجوعه ، و لفظ (بالطقاق) المذكور في فصل حرف الطاء يأتي بنفس
المعنى .
في البادية يقولون : مهف مقيط ! 

15- (الدقه) -بالكاف الفارسية- هي المقلب أو الموقف
المحرج ، و مصدر الكلمة يأتي من (دقاقه) –بالكافين الفارسيتين- و هم عصابة من
اللصوص و المحتالين كانت تتجول في العراق .. و مازالت !!

16-                   
 قيل : (دور الفايدة و ما لقى إلا الخسارة
الزايدة) أي أنه بالغ في البحث عن المنفعة و المال حتى أضاع كل شيء بسبب طمعه .

و يأتي بنفس المعنى المثل القائل :
(من طمع ، طبع) .

17-                   
 لغز : ديايتنا (الدجاجة) سودة و منقارها ذهب ،
تصيح بإسطنبول و تسمعها بحلب ! الإجابة : جهاز التلغراف .

18-                   
 لغز : دار على دار ، مشربكة بحبال ، لا صاغها
صايغ ، و لا نجرها نجار ! الإجابة : الرقبة .

19-                   
 من الأسر و العوائل الكويتية : الدرباس و الدبوس
و الدعيج و الديين و الدريهم و الدهيم و الدخيل و الدعي و الديكان و الدوخي و
الدريعي و الدريع و الدوب و  الدويسان و
الدويش و الدلال و الدواس و دشتي .

20-                   
 من مواقع الكويت : منطقة ساحلية في جنوب الكويت
تسمى (دوحة الزرق) نسبة لكثرة المحار ذو اللون الأزرق هناك .

21-                   
 من مواقع الكويت : (دوحة العسلي) أحد المغاصات
البحرية القديمة ، سمي بالعسلي لوجود اللؤلؤ فيه حيث يسميه البعض (العسل) !

22-                   
 مهنة كويتية قديمة : (الدلال) هو سمسار البيع و
الشراء .

23-                   
 لغز : دنانة دنيتها من هالجبل لها الجبل ، صكاكة
الحجلين غالية الثمن ! الإجابة : الفرس .

24-                   
 لغز : دار كبيرة و ناس كثيرة و ماصول يصيح و ولد
مليح ! الإجابة : السماء و النجوم و الرعد و القمر .

25-                   
(الدكان) هو
المحل الصغير الذي لا يرقى إلى أن يطلق عليه (سوق) و جمعها (دكاكين) ، و تصغيرها
(دكيكين) .

أنظر (حفيز) بفصل حرف الحاء حيث أن
لها معنى مشابه .

26-                   
 (فلان دقيق) -بالكاف الفارسية- أي ضعيف البنية
شديد النحافة .

27-                   
 ( الدانة ) هي اللؤلؤة الكبيرة الحجم النادرة
الوجود الغالية الثمن ، و من أشهر هذه اللآليء تلك التي كان يملكها المرحوم سيد
هاشم الرفاعي و لقبه (سيد دانة) و هو ما أشار له المؤرخ سيف الشملان في الجزء
الأول من كتابه (تاريخ الغوص على اللؤلؤ) .

28-                   
 (دبغ) و (دبن) كلمتان يقصد بهما الضرب الشديد
المبرح ، إنما تختص الأولى أحيانا بصناعة و تجهيز الجلود فيما ترتبط الثانية
بالركل في القدم بقوة و عنف !

29-                   
 (دش علينا) أي أنه دخل علينا ، و يرى المرحوم
حمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية المختصرة) أن الكلمة ذات أصل فارسي ولا مصدر عربي
لها .

30-                   
  (الدندره) تعني الحديث التافه و اللغو الذي لا
ينفع ، و لهذه الكلمة عدة مترادفات سنتطرق لها لاحقا مثل (ربربه) و (لطلطه) و
غيرها .

31-                   
 (الدهري) هو الشخص الذي يكثر من الجدال و يتصف
بأنه لحوح محب للنقاش و الحوار المبالغ فيه ، و قد ذكر المرحوم حمد السعيدان في
(الموسوعة الكويتية المختصرة) : (إنه دهري أي لا يتسع لجداله الدهر) .

كما يقال عنه أيضا (نجري) و هي كلمة
ستذكر لاحقا بفصل حرف النون .

32-                   
 (الدواسر) أبناء إحدى القبائل العربية المعروفة
، أحدهم يسمى (دوسري) .

33-                   
لغز : دانة غالية
في بلاد عالية ، لا صاغها صايغ و لا يابتها جارية ! الإجابة : (البردي) أي البرد .

34-                   
 (دهان سير) من ألفاظ اللهجة الكويتية التي يقصد
بها الإكرامية أو الراتب الإضافي و ربما تستخدم مكان كلمة (بقشيش) أو حتى (رشوة) !

و المعروف أن الجلد يلين إذا دهن و
هو ما أشار إليه الشيخ عبدالله النوري رحمه الله في كتابه (الأمثال الدارجة في
الكويت) حين قال : (السير هو حزام من الجلد يربط به قتب البعير أو رجل الحيوان
فإذا دهن لم يؤثر  أذاه في جلد الحيوان) .

35-                   
 (الديوانية) هي الجلسة الخاصة بالرجال و الشباب
داخل البيت ، و قد تكون أسبوعية أو يومية أو ربما فقط في المناسبات الخاصة (عرس -
عزاء) أو العامة (عيد
شهر رمضان المبارك) .

و (الدواوين) أو (الديوانيات) هي من
سمات المجتمع الكويتي حيث أن لها طابع شعبي و سياسي و ديني و ترفيهي لا يوجد له
مثيل في أي مجتمع آخر .

36-                   
(درينك سوت) و هي
الملابس الرياضية التي تتطابق فيها قطعتي الزي باللون ، و أصل الكلمة إنجليزي و
هو 
Training suit 
.

37-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدبجه) –بالجيم الفارسية- هي
الجري و الركض بشكل يسبب إزعاجا للآخرين ، كما قد يفعل مجموعة من الأطفال داخل
البيت أو ربما مثلما يحدث بين الشرطة و أحد اللصوص !

38-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدجه) –بالجيم الفارسية- هي
العتبة الإسمنتية أو الطينية التي تبنى عند الباب مباشرة أو ربما تبنى بحجم أكبر
بجانب الباب بحيث يجلس عليها الرجال من أهل البيت أو جيرانهم ، أنظر (عتبه مسيد)
بفصل حرف العين .

و مازالت هذه الكلمة تستخدم في
تركيا تعبيرا عن التل أو المرتفع القريب من المنزل الذي إعتاد أن يجلس عليه أهل
الحارة !

39-                                                                                                                                                                                                                                         
لغز : دايم يون
بلا روح ! الإجابة : الريح .

40-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدفان اليوم) أي أنه سيتم اليوم
دفن الميت بالمقبرة و الصلاة عليه .

41-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدوه) هي المنقله التي يوضع بها
الفحم للتدفئة أو لتسخين الشاي و القهوة ، و تصنع من الحديد أو النحاس و لها أربعة
أرجل بحيث لا توضع على الحصير أو السجاد فتحرقه إضافة إلى أن الفحم و جسم (الدوه)
يفصلان بطبقة طينية تمنع إنتقال حرارة الفحم للحديد أو النحاس .

42-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدفايه) هي المدفأه ، بعضها
يعتمد على الكيروسين و غيرها على الكهرباء .

43-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدولكه) هي الوعاء الزجاجي
(غالبا) الذي يملأ بالمشروب البارد (ماء - شربت - لبن - عصير) لتقديمه للضيوف قبل
صبه في كؤوسهم ، أنظر (شربت) بفصل حرف الشين .

44-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدله) هي الوعاء النحاسي الأشهر
الذي تقدم به القهوة العربية المرة قبل صبها في (الفنيال) أنظر فصل حرف الفاء .

45-                                                                                                                                                                                                                                         
(دار الجيل) -بالجيم الفارسية-
الدار هي الغرفة و (الجيل) مشتقة من الكيل ، و قد كانت هذه الحجرة في كل بيت كويتي
قديم تقريبا حيث تخزن فيها المواد الغذائية و مؤونة أهل البيت .

46-                                                                                                                                                                                                                                         
(الدزه) هي تلك الهدايا و الملابس
و المال و جهاز العروس التي يبعثها المقدم على الزواج إلى خطيبته بواسطة والدته و
قريباته بعد إتمام الخطبة و قبل العرس .

و حول (الدزه) و مراسمها تفصيل وافي
في كتاب (مع ذكرياتنا الكويتية) للأستاذ أيوب حسين .

47-                                                                                                                                                                                                                                   
(فلان دش الدخن) أو (دش الخن)
تعبير عن الخوف الشديد و الهلع الذي أدى إلى الإختباء في قعر المركب و مخزنه أو
ربما في قفص الدجاج !

48-                                                                                                                                                                                                                                   
(دودهتني) أي أنك تسببت في تشتيت
إنتباهي و فقداني للتركيز ، (المتدوده) أو (المدوده) هو المضطرب الذي يعاني من عدم
التركيز .

و هي قريبة المعنى من (لعوزتني)
المذكورة في فصل حرف اللام .

49- (داحر) أي نافس و ربما تشاجر ،
و (الدحري) كما عرفه الأستاذ أيوب حسين الأيوب في كتابه (مختارات شعبية من اللهجة
الكويتية) هو الذي يبحث عن أسباب الخصام .

50- (الدقمه) –بالكاف الفارسية- هي
قفل باب السيارة و قد تطلق على أي شكل من أزرة الأجهزة كتلك التي في لوحة الأحرف و
الأرقام بجهاز الكومبيوتر و التي تسمى بصيغة الجمع (دقم) .

أما عندما يقال (دقمت قلمي) فالمقصود
أنني كسرت رأس القلم الرصاص ، و ثبت أنها كلمة عربية فصيحة كانت تطلق على كسر السن
حيث يقال (فلان دقم ضرسه) .

51- (داعوس) أي ممر ضيق أو طريق
جانبي ، جمعها (دواعيس) .

(فلان دعس الشيء) أي أنه خبأه و
أخفاه .

52- (دربا الشيء) أي دحرجه ، (فلان
يدربي الكرة) أي أنه يدحرجها .

53- (الدقدقة) –بالكاف الفارسية- هي
الموسيقى أو صوت الطبول و غيرها من آلات الطرب .

54-    قيل : (نملة تدبي على الدبق) -بالكاف
الفارسية- أو (على الدسم) و يقصد بهذا المثل الشخص الذي يتبع مصلحته الشخصية مثلما
يتجه النمل ناحية السكر أو العسل .

و (الدبق) في العربية الفصحى هو
الشيء اللازق اللزج .

55- (الدرادر) هي مواضع الأسنان
التي تبقى كحفرة فارغة بعد خلع الضرس .

56- (دب الدهر) أي منذ زمن طويل ،
و تشابهها بالمعنى (من سنة يدي) و (من زمان) و (سنين و بنين) و (من سنين الطواعين)
.

57- (دندرمه) من الألفاظ التركية
الأصل و التي حلت مكانها ألفاظ أخرى مثل (بوظة) أو (آيس كريم) ، و تسمى هذه
المثلجات حاليا (برد) .

و للأستاذ أيوب حسين الأيوب أبيات
لطيفة في كتابه (من كلمات أهل الديرة) ذكر في أولها صيحات بائع (الدندرمه) المدعو
(مهدلي) :

عربانة مهدلي وصط الطريج ** عنده
دندرمه حمر آه ياسلام

صيحته (دندرمه بوز) اتمز الريج **
ياولد (برد على اكليبك) دوام

58- (دحل) كلمة لها معنيين مختلفين
، فالبعض يعني بها الكلب و ربما الذئب و الثعلب كما يطلقها البعض على الجحر أو
الغار الذي يكون في الأرض .

59- (دمان) أي الكثير من الدم ، كما
أن (دمال) تستخدم بنفس المعنى .

60- من أسماء الطيور : دياية الماي
(دجاجة الماء) ،  هو طير مرعة الماء .

61- من أسماء الطيور : دحروج شامي
، هو الزقزاق الشامي .

62- من أسماء الطيور : درج ، هو
الكروان العسلي – العداء .

63- (الديين) هو الشبكة أو السلة
التي يعلقها غواص اللؤلؤ على رقبته كي يجمع بها المحار .


64- (دومي)  إسم يُطلق على أي سفينة شراعية.


65- دلاق : أي جورب ، جمعها ( دلاقات ) وقد تُنطق القاف (غين) دلاغ / دلاغات .  


66- ديرم : من أنواع الجوز أو البندق وتسمى في بعض البلاد (عين الجمل) ، قيمتها الغذائية عالية ، ويستخدم لحاء هذه النبتة في تبييض الأسنان . 

الصفحة السابقة

كلمات البحث التي لم يجدها الزوار اثناء البحث هي موجودة ادناه
Ungrouped links
::   الجود من الماجود