البحث في الكتاب
يمكنك البحث عن أي كلمة في الكتاب من خلال الخيارات التالية :
١- استخدام محرك البحث التالي
-٢- تصفح فصول الكتاب المرتبة هجائيا أدناه
-٣- تنزيل الكتاب بصيغة بي دي إف من الصفحة الرئيسية 

 
أكتب الكلمة المراد بحث معناها في المربع المقابل ثم اضغط Enter أو (بحث) لمعرفة المعنى مع العلم أن الجيم الفارسية تُكتب (ج) والكاف الفارسية تُكتب (ق) كما أن هناك فرقاً بين الهاء والتاء المربوطة
تجنب -ال- التعريف ، ويُفضل للبحث عن مثلٍ شعبي الإكتفاء بلفظٍ دالٍ عليه مثل (النصيفة) لإيجاد (راعي النصيفة سالم) وهكذا





 

فصل حرف الباء :

 

1 (البْريسِم) هو الحرير و هي كلمة تم تعريبها
قديماً من الفارسية كما جاء في (لسان العرب) و (المنجد) ، و قد ذكرها الإمام
الشافعي رحمه الله حين سُئِلَ يوماً : ما الدليل على وجود الصانع ؟


قال : ورقة الفرصاد (التوت) طعمها و لونها و ريحها واحد عندكم  ؟

قالوا: نعم .

قال : فتأكلها دودة القز فيخرج منها الإبريسم ، و النحلة
فيخرج منها العسل ، و الشاة فيخرج منها البعر ،
ويأكلها الظباء
فينعقد في نوافجها المسك فمن الذي جعل هذه الأشياء كذلك مع أن
الجميع واحد ؟

فاستحسَنوا منه
هذا البيان وأسلموا على يديه (كانوا سبعة عشر رجلاً) .

و ذُكرت الكلمة في المثل الكويتي المشهور : (عَتيج الصوّف و لا يِديد
البْريسِم) و هي دعوة للتمسك بالأصيل ، و قد سبق التطرق لهذا المثل في مقدمة
الكتاب كما أنه مذكور في فصل حرف العين .

2 (بيزَه) عملة نقدية هندية هي PIES كانت تستخدم قديماً في الكويت
بحيث تساوي ربع (آنَه) -أنظر فصل حرف الألف- أي أنها جزء من 64 جزء من (الربيّه)
-أنظر فصل حرف الراء- و صُنعَت من النحاس الأحمر وهي تساوي فلساً واحداً تقريباً .

أنظر (آنه) في فصل حرف الألف و (ربيّه) في فصل حرف الراء .

3 –  (بِالعَدال بِالعَدال) دعوة
للترَوّي و التهدئة و عدم الإستعجال ، وتأتي بنفس معناها ألفاظ (عن لِعْيِلَه)
-العيِلَه هي العجلة- و (يَوّاش يَوّاش) و هي كلمة عثمانية الأصل مازالت تُستخدم
في تركيا .

أنظر (على هونِك) بفصل حرف العين و أنظر (الطِفاقَة) بفصل حرف الطاء .

4 –  (بَغيت أَشتِري بَنْكَه) و
(بَغيت) تعني أردت أما (البَنكَه) فهي المروحة .

5 –  (بِجى) بالجيم الفارسية- فعل ماضي بمعنى
بكى ، كما يقال بنفس المعنى (مَد بوزَه و بَراطْمَه شِبْرين) ! المقصود (البوز) هو
الفم أما (البَراطِم) هي الشفتين .

6 –  (بَح حِسّي و أنا أَصَوِّت عليك)
و حرفياً تعني : (بَحَّ صَوتي و تعبت حنجَرتي من كثرة مناداتي لك) ، و لكل ألفاظ
هذه العبارة أصل عربي .

7 (البِجِر) -بالجيم الفارسية- هو المولود الأول .

8 (باجِر) -بالجيم الفارسية- تعني غداً ، كما يقال
بنفس المعنى (الجابْلَة) .

9 –  (بِشْت) و (بُخْنَق) و (بُرْقَع)
هي من الملابس الشعبية ، الأولى عباءة أو بُردة رجالية و جمعها (بْشوت) و الثانية
هي رداء خاص بالفتيات أما الثالثة فهي غطاء وجه شبيه بالنقاب .

10- (بْرِكَت على ما سَهَّل الله) تقال هذه العبارة بمعنى أن الأمر قد إنتهى
و تم كما قدَّره الله .

11- (البَخّار) هو مخزن السيارة أو مستودع البضائع ، كما يُسمى المكان الذي
توضع به السيارة في البيوت (قَراج) بالكاف الفارسية .

12 –   (البادْيَه) و (البَستوك) و
(البْيالَة) أسماء كانت تُطلق على بعض الأواني قديماً ، الأولى هي الوعاء الخاص
بالحساء و المرق و قد يكون من الألمنيوم أو الصيني أما الثانية فهي ما يحفظ به
المخلل و الطرشي و (الأجار) -بالجيم الفارسية- حيث غالباً ما يصنع من الخزف و يكون
أسطواني الشكل و ذو غطاء محكم الإغلاق ، و الثالثة هي الكوب أو القدح الصغير الذي
أشتق إسمه من كلمة هندية هي (بيالي) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة
الكويتية المختصرة) و لكلمة (سْتكانه) المذكورة بفصل حرف السين معنى مشابه .

13 –   (البَخَت) أي الحظ وغالباً
الحَسَن حيث يُمتدح الشخص بقول (جِنَّه البَخَت) بالجيم الفارسية ، وقد قيل قديماً
: اللي يبينا عيَّت النَّفْس تَبْغيه ** و اللّي نَبيه عيّى البَخَت لا يجيبَه .

14- (بريحاتي) أي
لِوَحدي ، كما يقال (بْروحي) .

15 –   (البارْحَه بات عِنْدِنا فلان) و
تعني (البارْحه) ليلة أمس أما (بات) فهي فعل ماضي أصله عربي من (المبيت) بمعنى نام
.

16 –   بظاعة
(بايْرَه) وخام (بايِد) وشغل (بِرْبِس) ، فالأولى تعني (بضاعة فاسدة) و الثانية
(قماش تالف) أما الثالثة (عمل فوضوي غير منظم) .

17 –   (بيعاري) و (بو دَبلان) و
(بَطران) هي صفات ذميمه يقصد بها -على الترتيب- ذو اللسان البذىء ، الثقيل على
المجلس ، الذي لا يشكر نعمة الله !

و البطر بالفصحى تعني (الطغيان في النعمة) .

18 –   (بَلْشَه) و
(بَلْوَه) أي مشكلة و أزمة ، و الكلمتان من أصل عربي فصيح .

19 –   (بَيَّن مِن
بوهْتَه) أي ظهر و إتضح من ملامح وجهه و شكله ، و كلمة (بَيَّن) عربية الأصل من
بان أي بَرَز .

20 –   (باهِس)
(ابْخيص) و هي صفتان تطلقان على الإنسان النبيه حاضر البديهة ذو الذكاء الشديد ،
أنظر (فِطين) في فصل حرف الفاء و (امْفَتِّح باللِّبَن) في فصل حرف الميم حيث أن
للكلمتين معنى مشابه .

21 –   (بْنَيَّه) و
(ابْنَيّوتي) الأولى تعني الفتاة و الثانية تطلق على الصبي الذي يتصف بأطباع
الفتيات !

22 –   (بيظ الصَّعو)
نوع من الحلويات التي تأتي إحداها على شكل بيضة صغيرة و بألوان مختلفة ، كما يطلق
هذا الوصف على الشخص أو الشيء الذي يُذكَر و لا تسهل رؤيته !

أنظر (صْعَوَه) في فصل حرف الصاد .

23 –   (بْريعْصي) نوع من الزواحف
المشابهة للسحلية صغيرة الحجم المعروفة علمياً بإسم (الوزغ) .

24 –   (بِطيت علينا
!) أي تأخرت في المجيء لنا ، و تلفظ أيضاً (أبطيت) و هي عربية الأصل من البُطء .

25 –   (باحورَةْ الصّيف) هي ما يقارب
الأسبوع أو أقل بقليل من شهر يوليو حيث تكون الحرارة شديدة و لا تطاق فيقال فيها :
(الشمس حنّانيَّه) أي أنها محرقة ملتهبة .

26 –   (بَتَّل) أي
إسْتَمَر سائق السيارة في سرعته و قيادته بنفس الإتجاه ، و يقال بنفس المعنى
(إِسْتَن) .

27 –   (بَتي) و (يْلِق) و (مِن خوش
نِمونَه) -القاف تتحول للكاف الفارسية- أي أنه شيء جديد و يلمع و من نوعية ممتازة
.

28 –   (بَطَّل) فعل ماضي بمعنى فَتَح ،
(امْبَطَّل) أي مفتوح .

29 –   (البَقْصَم) هو
الكعك الذي يؤكل مع الشاي والحليب ، و التسمية أصلها من اللغة التركية .

30 –   (بخور السّوق) لقب يُطلق على
المرأة كثيرة الكلام التي تبث الأخبار و تهتم بتوزيعها كالبخور (العود) الذي ينتشر
في كل إتجاه عندما يُحرق ، أنظر (إذا بَغيت الخَبَر يشيع عَطَه أُم بزيع) في فصل
حرف الألف حيث أنه مَثَل له نفس المعنى .

31 –   (البَرْدَه) هي الستارة التي توضع
على النوافذ تستراً أو لحجب الشمس ، و قد يكون أصل الكلمة عربياً فصيحاً من
(البُردة) أي الرداء مع ملاحظة أنها تُسمّى في تركيا بنفس التسمية الكويتية .

32   (بَسَّط) و (بَرَك) أي جلس و قعد
، و تطلق (البَسْطَه) غالباً على الجلسة الأرضية التي يعرض بها البائع بضاعته ،
لكن (بَرَك) تستخدم غالباً للحيوانات و بشكل خاص (البَعارين) أي الجِمال .

33-  (بَزَّه) و (بَدْرِيَّة) و
(بَدِر) و (بزيع) من الأسماء الكويتية القديمة ، فأول إسمين يطلقان على الإناث
فيما يطلق الآخران على الذكور .

34 (بَغى يكَحِّلْها عَماها) و هو
من الأمثال القديمة التي تُطلق على الشخص الذي أراد إصلاح أمرٍ ما فأفسده كمن نَوى
تجميل العين بالكحل ففقأها !

أنظر (قَبِل هالسَّبْحَه أَطْهَر)
في فصل حرف الكاف الفارسية حيث أنه مَثَل يحمل نفس المعنى .

35 (بُكْلَه) هي شعر مقدمة الرأس
عندما يطول لهذا يُطلق لقب (بو بُكْله) على من أطال مقدمة شعره ، و كلمة (قِذْلَه)
بفصل حرف الكاف الفارسية تشابهها بالمعنى .

36 (بُقْشَه) -بجعل القاف كافاً
فارسية- هي صرة كبيرة تحوي ملابساً أو قماشا .

37 (بَلاش) أي مجاناً و دون مقابل و
أصلها (بلا شيء) .

38 (بَيّاع الخِبِل عَباتَه) تُطلق
هذه المقولة على فترة في آخر الشتاء حين يعتقد البعض خلالها أن الصيف قد حل
فتغافله أيام أخيرة من البرد القارص بعد أن باع ملابسه الثقيلة أو إستبدلها
بالخفيفة .

39 (الأكل باصِج !) أي أن الطعام سيئ
المذاق لفساده أو عدم إجادة طبخه ، ينطقها البعض (باسِج) .

40 (بَدَّع ما شاء الله عليه) أي
أجاد و أتقن عمله ، و الكلمة عربية الأصل من الإبداع .

41 مَثَل : (الباب اللّي تييك
مِنَّه الرّيح سِدَّه و اسْتِريح) و هو عبارة عن حث على الإبتعاد عن مصادر المشاكل
و أسبابها و تجنب التورط بها .

42 –   من الأسر و
العائلات الكويتية : البْعيجان و بودَي و البَنْوان و بْشارَه و البَدِر و البْداح
و البَحر و البَحّوه و البَرجَس (البرْيَس) و البَسّام و البَنّاي و البَقْصمي و
البَصْري و البالول و البِشِر و البَكر و 
بَهْبَهاني و بِن نخّي و بَهْمَن و البَغْلي .

(كما أن هناك عدداً من العوائل التي حَوَّلَت فيها اللهجة كلمة -أبو- إلى
-بو- حيث كانت و مازالت تُلفظ بدون الألف) مثل : بورسْلي و بوطيبان و البابْطين
(أبا بطين) و بوزبَر و بوعْرِكي و بوقَمّاز -بالكاف الفارسية- و بوقْريص -بالكاف
الفارسية- و بوحَمره و بوحيمِد و بوخَمْسين و بو الحسن .

43-       
 من مواقع الكويت : بوابتان (دِرْوازتين) من
(دِرْوازات) سور الكويت ، الأولى هي (دِرْوازَةْ البَدِر) إحدى بوابات سور الكويت
الأول نسبة لفريج البدر ، أما الثانية فهي (دِرْوازَةْ البطي) إحدى بوابات السور
الثاني للكويت و سميت بذلك الإسم نسبة لبطي النعيمي أحد السكان القدماء قرب السور
.

44-       
 من مواقع الكويت : مغاصين بحريّين تاريخيّين ،
الأول يسمى (البطين) و يعتبر (هير) أي مكان يكثر فيه اللؤلؤ -أنظر فصل حرف الهاء-
و يطلق عليه اسم (أُم المغيلم) ، أما المغاص الثاني فهو (البلداني) الذي يعرف
بعارض البلداني و يقع شرق المشعاب في البحر .

45-       
 مهنة كويتية قديمة : (البَنّاي) و هو المعماري و
البناء .

46-       
 مهنة كويتية قديمة : (البَزّاز) و هو بائع
الأقمشة .

47-       
 (في بالي) أي في خاطري و أفكر فيه ، و في المثل
: (راعي بالين جَذّاب) -بالجيم الفارسية- 
فمن حاول إنجاز أكثر من مهمة أو أراد التفكير بأكثر من شيء في وقت واحد لن
يحقق مراده .

48-       
 (البِرْميت) هو نوع من الحلوى التي يكون طعمها
بطعم النعناع المُحلّى ، و الكلمة ذات أصل إنجليزي
Peppermint  .

49-       
 (البُقعة) -بالكاف الفارسية هي اللطخة أو الموضع المتَّسخ على جزء من الثوب أو السجادة مثلاً
و جمعها (بُقَع) كما هو الحال في الفصحى .

50-       
 (بَنَّد) أي إنتهى أو أغلق ، فيقال مثلاً :
(بنَّدنا) أي إنتهينا و (بَنِّد الرادو) أي أغلق و أطفيء المذياع .

51-       
 (بيذان) هو اللوز ، و يطلق على عصيره ذو المذاق
الحلو (شَرْبَت بيذان
( .

52-       
(بنسِل) أي قلم
رصاص ، و هي كلمة ذات أصل إنجليزي من
Pencil 
.

53-       
 (بو لَبّاس) كلمة تعني إخلاف الوعد و عدم
الإلتزام بالعهد و إظهار اللامبالاة و عدم الإهتمام ، و عادةً ما تلفظ الكلمة :
(عَطاهُم بو لَبّاس) .

  كلمة (طَنَّش) المذكورة في حرف
الطاء لها نفس المعنى ، كما أن (كَشْتَه) في فصل حرف الكاف قريبة في معناها .

54-       
(البوس) هو التقبيل ، و لهذه
الكلمة أصل عربي .

55-       
 (البرْمَه) بالعربية الفصحى (قدرٌ مِن
الحِجارَة) ، و قد كان هذا الوعاء (المبروم) المجوف يُصنع من الفخار بحيث يحفظ
برودة خمس غالونات من الماء تقريباً في فصل الصيف الحار .

و كانت (البرمَه) توضع على كرسي خشبي خاص بها ، كما أن لها تسميةً أخرى هي
(الحِب) مذكورة في فصل حرف الحاء .

56-       
 (بَراحَه) هي الأرض الخلاء و الساحة الترابية
التي لا بناء فيها ، و لهذه الكلمة أصل عربي .

57-       
 مَثَل : (بات مَظلوم ، و لا تبات ظالم) و كلاهما
صعب لا يتمناه الإنسان ! إنما يدعونا هذا المثل بأن لا نظلم الناس و لو وقع الظلم
علينا لأن دعاء المظلوم مستجاب .

58-       
 يقال : (بغيناه عون ، صار
فرعون !) عن الشخص الذي يُرتجى منه العَوْن و المساعدة فيخيب الظن به و يتحول لعدو
ظالم لمن إستعان به !

59-       
(بوتَمْبَه) و (بَلاّع) و
(بْطيني) اللفظ الأول يُطلق على الشخص السمين فيما يطلق الآخران على الشخص الشَرِه
كثير الأكل .

60-       
(بَيَّن بعينك) أي نال تقديرك ، و
عندما تُنفى يضاف إليها (ما) حيث يقال عند العتب (ما بيَّن بعينك) أي لم نجد منك
عرفاناً رغم إحساننا إليك .

61-       
(بارْكوت) كلمة ذات أصل إنجليزي
هي
War-Coat   و تطلق على المعطف الكبير الخشن .

62-       
(البيلَرْ) هو
سخَّان المياه المستخدَم في المطابخ و الحمامات ، و هي كلمة إنجليزية الأصل
Boiler  .

63-       
(بْساط الفَقِر) -بالكاف
الفارسية- تعني الفقر المدقع ، (فلان على بساط الفقر !) أي أنه مُعدَم يعيش حياة
الفقراء .

64-       
(بالِك !) أي إنتبه أو إحذر ، كما
يقال : (دير بالِك) بنفس المعنى .

65-       
(البالْطو) هو المعطف الطويل الذي
يصل إلى الركبتين حيث كان يُلبس قديماً بفصل الشتاء فوق (الدِّشْداشَه) -أنظر فصل
حرف الدال- و هي الزي الشعبي للكويتيين .

أنظر (غاط) في فصل حرف الغين .

66-       
(بَراد) وصف ليوم صيفي يكون فيه
الجو منعشاً و الهواء غير حار على غير عادة فصل الصيف .

67-       
(البَرّاني) هو الشيء الخارجي
كالباب مثلاً ، حيث أن (بَرَّه) تعني خارج و تلفظ أحياناً (بَرَّع) !

المرحوم حمد السعيدان حدد في (الموسوعة الكويتية المختصرة) كلمة (البَرّاني)
بالشخص الأجنبي الذي أتى من خارج الكويت .

68-       
(البَرْثَن) هو مخلب الطير الجارح
و ربما السباع أيضاً كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية
المختصرة) ، و يقال أن مخلب النسر هو الوسم الذي إستخدمه آل الصباح لِوَسم إبلهم ،
كما أستُخدم (البَرْثَن) في أحد أقدم أعلام دولة الكويت .

69-       
(البَزْمَه) هي
كم (الدّشْداشَه) –أنظر فصل حرف الدال- عندما يكون له أزرار أو ثقب لإستخدام
(البَزْمات) المعدنية .

70-       
(بَقَّت النار)
-كما تلفظ بالغين- أي إشتعلت فجأة و إرتفع لهبها بسرعة ، كما يقال (بَقَّه) بمعنى
حر شديد .

71-       
(البِلْد) هو تلك القطعه المعدنية
التي تكون غالباً من الرصاص و تُربط بخيط الصنارة أو (الميدار) -أنظر فصل حرف
الميم- و هو الثقل الذي يغوص بالصنارة إلى الأعماق .

72-       
(بِالعَمالَه) أي عمداً و عن قصد
.

73-       
(بَنْجَر) -بالجيم الفارسية- هو
تلف إطار السيارة نتيجة لثقب أو تمزق ، و الكلمة ذات أصل إنجليزي
Puncture   .

74-       
 مَثَل : (بيت البايِق ، باقوه) يبين أن الجزاء
من جنس العمل و كما تدين تُدان ، حيث أن (البايِق) هو السارق و (باق) فعل ماضي
بمعنى سَرَق .

75-       
 (البيت بيت أُبونا ، و القوم ناشِبونا) مَثَل
يقوله من أُهين في بيته أو تعرض لظلم الأغراب في أرضه ، و (ناشَب) تعني جادل أو
تشاجر .

76-       
(البالوعه) هي الحوض الإسمنتي
الذي تتجمع فيه المياه المصروفه .

و (البواليع) -جمع- كانت نوعين (بالوعَه الزّاد) تخصص لصرف مياه غسل الأيدي و
الأواني المنزلية و (بالوعَه المسبح) هي التي تتجمع بها مياه الحمامات ، و هذا
الفصل هدفه تقدير نعمة الطعام و تجنب خلطها بالنجاسة .

77- )فلان بَرَّد
قَلْبَه) –بالكاف الفارسية- أو (بَرَّد جَبْدَه) بالجيم الفارسية ، أي أنّه إنتقم
وتَشَفّى أو على الأقل إستراح نفسياً بسبب نتيجة محددة أو حدث معين .

78- (باس) أي جواز سفر ، و هي كلمة إنجليزية الأصل حيث يسمى جواز السفر
بالإنجليزية
Passport  .

79- (الباقدير) –بالكاف الفارسية- كلمة إيرانية الأصل هي (الباد
قير) أي (ماسك الهواء) حيث يُقصد بها البرج المبني فوق البيت الكويتي القديم بحيث
يدخل من فتحاته (أربع أو أقل) التيار الهوائي المراد تمريره للبيت خلال فصل الصيف
الحار ، و تغلق فتحات البرج بأبواب خشبية خلال فصل الشتاء .

80- (البشْتَخْتَه) كلمة لها معنيان مختلفان أولهما جهاز الفونوغراف الذي
يُشَغل الإسطوانات الصوتية إعتماداً على إبرة و سماعة و ربما بوق ، أما الرأي
الآخر فيُرجع الكلمة إلى أصل تركي أو فارسي يُقصَد به الصندوق الأبنوسي المتعدد
الأرفف و الجيوب الذي يُحفَظ به اللؤلؤ و المجوهرات أو ربما أدوات المكتب أو عدة
الخياطه .

81- (بْساط) فرش صوفي شبيه بالسجادة يجلس عليه الناس في (الكَشْتات) خصوصاً
-أنظر فصل حرف الكاف- و كان غالباً من صنع البدو و غزلهم .

أنظر (بَسَّط) و (بساط الفقر) في هذا الفصل .

82- (البيز) قطعة قماشية مبطنه بالقطن بحجم الكف يمسك بها حامل إبريق الشاي
أو دَلَّة القهوة كي لا تلسعه الحرارة ، ربما تكون الكلمة عثمانية حيث أن بعض
الأتراك يسمون المنشفة الصغيرة (بيز) .

و قد قيل عن الشخص الوضيع أو الشيء البسيط الذي يكثر ذكره : (هات البيز .. رد
البيز .. خذ البيز .. أثاري البيز خِرْجَه!) و (الخِرْجَه) مجرد قطعة من القماش .

83- (بَنْطَلون) أو (بَنْطَرون) أي بنطال أو سروال طويل ، و هذه
الكلمة إنجليزية و أصلها
Pantaloon .

84- (البيمَه) هي التأمين على السيارة غالباً ، (بَيَّمْتها) أي أَمَّنْتها ،
و هي كلمة ذات أصل فارسي .

85- (البرْدَقالي) تسمية كان البعض يطلقها على اللون البرتقالي .

86- (بَيَّظ الله وَيْهِك) دعاء بالخير يأتي محل الشكر و الثناء و المدح ،
(الوَيْه) هو الوجه .

87- (بَوّاق العيش) -بالكاف الفارسية- هو نوع من العناكب الصغيرة التي تتغذى
على الحشرات التي تصطادها و بخاصة الذباب ، يزعم البعض أن هذا العنكبوت يسرق حبات
الأرز !

88- (بو بشير) حشرات طائرة تحوم حول المياه أو عند ساحل البحر ، يستبشر عند
رؤيتها البحارة حيث يتأكدون أنهم إقتربوا من اليابسة ، و قد يكون مفردها (بو
بشيره) !

الأستاذ أيوب حسين ذكر في كتابه (مع ذكرياتنا الكويتية) سبب إطلاق هذه
التسمية على هذه الحشرة قائلاً : (يراه الناس بكثرة حين هبوب رياح الشمال القادمة
من جهة البحر و يعتقد أنه يبشر الناس بهذه الرياح) .

89- (بِنْت المطَر) حشرة تظهر في فصل الربيع و وقت هطول المطر ذات لون أحمر
منقط بالأسود و يحب الأطفال جمعها ، يطلق على هذه الخنفساء (أُم عَلي) و (أُم
سليمان) .

90- (  البوك ما فيه بيزَه) حرفياً : (المحفظه لا توجد بها أي عملة نقدية) كنايه
عن  الإفلاس ، كلمة (بيزَه) مذكورة في
بداية هذا الفصل و هي أقل العملات النقدية قيمةً في الكويت قديماً .

أصل كلمة (بوك) إنجليزي يرجع إلى Pocket و هو الجيب أو الحافظة .

91-    
(بو صْفار) هو
مرض اليَرَقان الذي يرتبط بكريات الدم ، و غالباً ما يصيب المواليد الجدد .

92-    
(بو شْنيتِر)
يطلق هذا الإسم على مرض جدري الماء أو الحصبة الألمانية .

93-    
مرض (بو لِوْيوه)
هو الشلل الذي يصيب نصف الوجه أو ما يسمى العصب السابع  ، (وْيوه) جمع (وَيْه) أي وَجْه .

94-    
(بَرّوي) من ألعاب الفتيات في
الماضي ، و تكون كالمشهد التمثيلي الذي تحضر فيه البنات مستلزمات البيت و
يُوَزِّعن الأدوار بينهن كالأم أو العروس أو غيرها .

95-    
(بَيَّن بَيَّن ، شيخ امْزَيَّن)
عبارة يرددها الأطفال مع التصفيق من باب الترفيه و ربما ترحيباً بشخص قادم من بعيد
.

96-    
(بيبي مَتّوه) هو طائر الببغاء .

97-    
(البقا بْراسِك) -بالكاف
الفارسية- يخاطب بها أحد أقارب المتوفي للتعزية ، (البقا) أي البقاء .

أنظر (عَظَّم الله أَجْرِك) في فصل حرف العين حيث تُستخدم للتعزية .

98-    
(بَطّالي) أي عاطل عن العمل أو
أنه في الوقت الحاضر غير مشغول بأي شيء ، و أصل الكلمة عربي من باطِل .

99-    
(البَراعَه) هي
قلَّة الحياء و سوء الأخلاق التي تتصف بها المرأة (البارع) التي لا تخجل من
إحتكاكها بالرجال أو الضحك مع الغرباء ، و قد أرجع المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة
الكويتية المختصرة) هذه الكلمة إلى (بَراءَة) حيث أن الناس بريؤون من عملها !

100-               
(البَرْيَه)
عبارة عن قلم مصنوع من القصب يغمسه الكاتب بالمحبرة بعد كل بضع كلماتٍ يكتبها .

101-               
(فلان باسَه قوي) –بالكاف
الفارسية- كلمة ذات أصل عربي بمعنى (إنه ذو بأسٍ شديد) ، يوصف بها غالباً العنيد
أو العنيف في تعامله أو ربما الشخص المجدال ، و البعض يستخدم لفظ (باسَه يْكَسِّر
الصَخَر) .

102-               
(بَط السّالْفَه) أي أنّه كشف
السر أو تحدث علناً بما توجب إخفائه ، كما يقال بنفس المعنى (بَط البرْمَه) و قد
سبق ذكر (برْمَه) في هذا الفصل .

103-               
(البَط) هو الشق الذي يظهر في
الجدار فيسبب تقشراً فيها جرّاء تسرب المياه أو ربما لأسباب أخرى .

لكن (البَط) لفظ يطلق غالباً على إنفجار بعض الأشياء كالبالون أو ربما الدمّل
أو حين تفقأ العين !

104-               
(بَزَّر عْيونَه) و (بَقَّقْها)
–بالكافين الفارسيتين- أي أنَّه فتحهما بقوة و بإتِّساع تعجّباً و إنبهاراً من أمر
معين .

و في فصل حرف الألف تم التطرق لكلمة (بَحْلق) –بالكاف الفارسية- في قول :
(إِذا شِفْتهُم يطالْعونِك ، كِلْ و بَحْلِق عْيونِك) و هي كلمة ذات أصل عربي و
بنفس معنى (بَزَّر) و (بَقَّق) .

105- (بلبص) كلمة لها معنيان مختلفان
تماماً ، فهي أولاً العقدة التي في الحبل الذي كان يستخدمه الغواص قديماً نزولاً و
صعوداً أثناء رحلات الغوص بحيث تكون تلك العقد بمثابة الدرجات التي يضع قدميه
عليها كي لا تنزلق .

أما المعنى الآخر لكلمة (بلبص) فهو
أن يجهد الشخص عينيه بالنظر و التحديق حيث يقال أنّه (يبلبص بعيونه) .

106- (بِياظَةْ العين) أي اللون
الأبيض المحيط بحدقة العين .

107- (البَنقلَة) –بالكاف الفارسية-
هي في الأصل كلمة هندية تُلفظ (بَنْقَلو) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في الجزء
الأول من (الموسوعة الكويتية المختصرة) ، و كلمة (بَنْقلَه) تطلق على المبنى
المكوّن من عدة أدوار كالعمارة أو (الفيلاّ) .

108- (بْشارَه) هي مكافأة جالب
الخبر السعيد ، كما أن هذا الخبر السار نفسه يُسمى (بْشارَه) .

109- (بَخْشيش) أو (بَقْشيش) كلمة
تعني المكافأة النقدية البسيطة ، كما تُستخدم أحياناً بمعنى الرشوة ! و مازالت
(بكشيش) تستخدم في تركيا كإكرامية مقابل الخدمة في المطاعم و الفنادق .

أنظر (دَهان سير) في فصل حرف الدال
حيث أن معناها مشابه .

110- (بَرْد العَيوز) هي فترة نهاية
الشتاء حيث تهب رياح شمالية شديدة البرودة في آخر شهر فبراير و قد تمتد حتى منتصف
شهر مارس ، و إعتبرها الأستاذ أيوب حسين في (مختارات شعبية من اللهجة الكويتية)
برداً وهمياً يأتي قبل (السَّرّايات) و هي كلمة مذكورة في فصل حرف السين .

أما سبب التسمية كما ذكر المرحوم
حمد السعيدان في الجزء الثاني من (الموسوعة الكويتية المختصرة) فهو أن عجوزاً
كاهنة في أيام العرب الأولى توقعت عودة الشتاء و البرد لأيام معدودة بعد أن لبس
الناس ثياب الصيف و جزّوا أصواف أغنامهم و سعدوا بقدوم الربيع و هو ما حدث فعلاً ،
و الله أعلم .

111- (بَحاصَه) أي أرض صلبة زال
ترابها ، و مازال بعض أهل الشام يسمّون الأحجار الصغيرة (بحص) .

112- من أسماء الطيور : البالوم ، و
هو اليمام طويل الذنب .

113- من أسماء الطيور : البريقش
-بالكاف الفارسية- هو القليعي أو القليعي المطوق .

114- من أسماء الطيور : البريقع
-بالكاف الفارسية- هو طائر القبرة سوداء الرأس .

115- من أسماء الطيور : بو زهيرَه ،
هو الزقزاق القزويني .

116- من أسماء الطيور : البَصْوَه ،
هو طائر جشنة الصحراء أو جشنة حمراء الزور أو جشنة الماء أو جشنة الشجر .

117- من أسماء الطيور : بغل السمن ،
هو أبو الحناء أبيض الزور .

118- من أسماء الطيور : بَلبول ، هو
البلبل أبيض الخد .

119- من أسماء الطيور : بَلبول قصب
–بالكاف الفارسية- هو  الخناق الرمادي .

120- من أسماء الطيور : بِنْت
الصبّاغ ، هو أزرق الحلق .

121- من أسماء الطيور : بو الخصيف ،
و يطلق هذا الإسم على أربع طيور هي الواق الأبيض الصغير و أبو قردان و البلشون
الأبيض الكبير و بلشون الصخر أو البحر .

122- من أسماء الطيور : بو حَقَب
-بالكاف الفارسية- هو الصقر الحوّام أو الحوّام طويل الساق .

123- (البوم) من أشهر أنواع السفن
الشراعية في الكويت قديماً و التي كانت تستخدم للغوص أو رحلات نقل البضائع في
الخليج أو الأسفار البعيدة للهند و غيرها من المناطق التي كان الكويتيون يقصدونها
بهدف التجارة .

و مما قاله عنه المرحوم أحمد البشر
الرومي في كتابه (معجم المصطلحات البحرية في الكويت) : (و البوم شائع في الخليج
العربي منذ أمد بعيد و قد ورد ذكره في شعر أبي البحر جعفر الخطي الذي عاش في أواخر
القرن العاشر الهجري (السادس عشر الميلادي) و توفي سنة 1028 هجري الموافق 1618
ميلادي - في قصيدة يتهكم فيها على شاعر في القطيف مطلعها :

اعمل لنفسك مثقالا و معيارا ** و
اسرر أباك بأن يلقاك عطارا

أو فاتخذ لك سندانا و مطرقة ** و
اعمل متى شئت سكينا و مسمارا

إلى أن قال :

و إن سمعت مقالي فامض متكلا ** على
إلهك في الأبوام بحارا)

124- (البتيل) من أقدم أنواع سفن
الخليج التي كانت تستخدم في رحلات الغوص على اللؤلؤ و صيد الأسماك .

125- (بَقّاره) -بالكاف الفارسية-
من السفن الشراعية التي إنقرضت في بدايات القرن الماضي و استُبدِلَت بانواع أخرى
من السفن .  

 

 


النص بدون تشكيل

1 (البريسم) هو الحرير و هي كلمة تم تعريبها قديما
من الفارسية كما جاء في (لسان العرب) و (المنجد) ، و قد ذكرها الإمام الشافعي رحمه
الله حين سئل يوما : ما الدليل على وجود الصانع ؟


قال : ورقة الفرصاد (التوت) طعمها و لونها و ريحها واحد عندكم  ؟

قالوا: نعم .

قال : فتأكلها دودة القز فيخرج منها الإبريسم ، و النحلة
فيخرج منها العسل ، و الشاة فيخرج منها البعر ،
ويأكلها الظباء
فينعقد في نوافجها المسك فمن الذي جعل هذه الأشياء كذلك مع أن
الجميع واحد ؟

فاستحسنوا منه
هذا البيان وأسلموا على يديه (كانوا سبعة عشر رجلا) .

و ذكرت الكلمة في المثل الكويتي المشهور : (عتيج الصوف و لا يديد البريسم) و
هي دعوة للتمسك بالأصيل ، و قد سبق التطرق لهذا المثل في مقدمة الكتاب كما أنه
مذكور في فصل حرف العين .

2 (بيزه) عملة نقدية هندية هي PIES كانت تستخدم قديما في الكويت
بحيث تساوي ربع (آنه) -أنظر فصل حرف الألف- أي أنها جزء من 64 جزء من (الربيه)
-أنظر فصل حرف الراء- و صنعت من النحاس الأحمر وهي تساوي فلسا واحدا تقريبا .

أنظر (آنه) في فصل حرف الألف و (ربيه) في فصل حرف الراء .

3 –  (بالعدال بالعدال) دعوة للتروي و
التهدئة و عدم الإستعجال ، وتأتي بنفس معناها ألفاظ (عن لعيله) -العيله هي العجلة-
و (يواش يواش) و هي كلمة عثمانية الأصل مازالت تستخدم في تركيا .

أنظر (على هونك) بفصل حرف العين و أنظر (الطفاقة) بفصل حرف الطاء .

4 –  (بغيت أشتري بنكه) و (بغيت) تعني
أردت أما (البنكه) فهي المروحة .

5 –  (بجى) بالجيم الفارسية- فعل ماضي بمعنى
بكى ، كما يقال بنفس المعنى (مد بوزه و براطمه شبرين) ! المقصود (البوز) هو الفم
أما (البراطم) هي الشفتين .

6 –  (بح حسي و أنا أصوت عليك) و حرفيا
تعني : (بح صوتي و تعبت حنجرتي من كثرة مناداتي لك) ، و لكل ألفاظ هذه العبارة أصل
عربي .

7 (البجر) -بالجيم الفارسية- هو المولود الأول .

8 (باجر) -بالجيم الفارسية- تعني غدا ، كما يقال
بنفس المعنى (الجابلة) .

9 –  (بشت) و (بخنق) و (برقع) هي من
الملابس الشعبية ، الأولى عباءة أو بردة رجالية و جمعها (بشوت) و الثانية هي رداء
خاص بالفتيات أما الثالثة فهي غطاء وجه شبيه بالنقاب .

10- (بركت على ما سهل الله) تقال هذه العبارة بمعنى أن الأمر قد إنتهى و تم
كما قدره الله .

11- (البخار) هو مخزن السيارة أو مستودع البضائع ، كما يسمى المكان الذي توضع
به السيارة في البيوت (قراج) بالكاف الفارسية .

12 –   (الباديه) و (البستوك) و
(البيالة) أسماء كانت تطلق على بعض الأواني قديما ، الأولى هي الوعاء الخاص
بالحساء و المرق و قد يكون من الألمنيوم أو الصيني أما الثانية فهي ما يحفظ به
المخلل و الطرشي و (الأجار) -بالجيم الفارسية- حيث غالبا ما يصنع من الخزف و يكون
أسطواني الشكل و ذو غطاء محكم الإغلاق ، و الثالثة هي الكوب أو القدح الصغير الذي
أشتق إسمه من كلمة هندية هي (بيالي) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة
الكويتية المختصرة) و لكلمة (ستكانه) المذكورة بفصل حرف السين معنى مشابه .

13 –   (البخت) أي الحظ وغالبا الحسن
حيث يمتدح الشخص بقول (جنه البخت) بالجيم الفارسية ، وقد قيل قديما : اللي يبينا
عيت النفس تبغيه ** و اللي نبيه عيى البخت لا يجيبه .

14- (بريحاتي) أي
لوحدي ، كما يقال (بروحي) .

15 –   (البارحه بات عندنا فلان) و تعني
(البارحه) ليلة أمس أما (بات) فهي فعل ماضي أصله عربي من (المبيت) بمعنى نام .

16 –   بظاعة (بايره)
وخام (بايد) وشغل (بربس) ، فالأولى تعني (بضاعة فاسدة) و الثانية (قماش تالف) أما
الثالثة (عمل فوضوي غير منظم) .

17 –   (بيعاري) و (بو دبلان) و (بطران)
هي صفات ذميمه يقصد بها -على الترتيب- ذو اللسان البذىء ، الثقيل على المجلس ،
الذي لا يشكر نعمة الله !

و البطر بالفصحى تعني (الطغيان في النعمة) .

18 –   (بلشه) و
(بلوه) أي مشكلة و أزمة ، و الكلمتان من أصل عربي فصيح .

19 –   (بين من بوهته)
أي ظهر و إتضح من ملامح وجهه و شكله ، و كلمة (بين) عربية الأصل من بان أي برز .

20 –   (باهس) (ابخيص)
و هي صفتان تطلقان على الإنسان النبيه حاضر البديهة ذو الذكاء الشديد ، أنظر
(فطين) في فصل حرف الفاء و (امفتح باللبن) في فصل حرف الميم حيث أن للكلمتين معنى
مشابه .

21 –   (بنيه) و
(ابنيوتي) الأولى تعني الفتاة و الثانية تطلق على الصبي الذي يتصف بأطباع الفتيات
!

22 –   (بيظ الصعو)
نوع من الحلويات التي تأتي إحداها على شكل بيضة صغيرة و بألوان مختلفة ، كما يطلق
هذا الوصف على الشخص أو الشيء الذي يذكر و لا تسهل رؤيته !

أنظر (صعوه) في فصل حرف الصاد .

23 –   (بريعصي) نوع من الزواحف
المشابهة للسحلية صغيرة الحجم المعروفة علميا بإسم (الوزغ) .

24 –   (بطيت علينا !)
أي تأخرت في المجيء لنا ، و تلفظ أيضا (أبطيت) و هي عربية الأصل من البطء .

25 –   (باحورة الصيف) هي ما يقارب
الأسبوع أو أقل بقليل من شهر يوليو حيث تكون الحرارة شديدة و لا تطاق فيقال فيها :
(الشمس حنانيه) أي أنها محرقة ملتهبة .

26 –   (بتل) أي إستمر
سائق السيارة في سرعته و قيادته بنفس الإتجاه ، و يقال بنفس المعنى (إستن) .

27 –   (بتي) و (يلق) و (من خوش نمونه)
-القاف تتحول للكاف الفارسية- أي أنه شيء جديد و يلمع و من نوعية ممتازة .

28 –   (بطل) فعل ماضي بمعنى فتح ،
(امبطل) أي مفتوح .

29 –   (البقصم) هو
الكعك الذي يؤكل مع الشاي والحليب ، و التسمية أصلها من اللغة التركية .

30 –   (بخور السوق) لقب يطلق على
المرأة كثيرة الكلام التي تبث الأخبار و تهتم بتوزيعها كالبخور (العود) الذي ينتشر
في كل إتجاه عندما يحرق ، أنظر (إذا بغيت الخبر يشيع عطه أم بزيع) في فصل حرف
الألف حيث أنه مثل له نفس المعنى .

31 –   (البرده) هي الستارة التي توضع
على النوافذ تسترا أو لحجب الشمس ، و قد يكون أصل الكلمة عربيا فصيحا من (البردة)
أي الرداء مع ملاحظة أنها تسمى في تركيا بنفس التسمية الكويتية .

32   (بسط) و (برك) أي جلس و قعد ، و
تطلق (البسطه) غالبا على الجلسة الأرضية التي يعرض بها البائع بضاعته ، لكن (برك)
تستخدم غالبا للحيوانات و بشكل خاص (البعارين) أي الجمال .

33-  (بزه) و (بدرية) و (بدر) و
(بزيع) من الأسماء الكويتية القديمة ، فأول إسمين يطلقان على الإناث فيما يطلق
الآخران على الذكور .

34 (بغى يكحلها عماها) و هو من
الأمثال القديمة التي تطلق على الشخص الذي أراد إصلاح أمر ما فأفسده كمن نوى تجميل
العين بالكحل ففقأها !

أنظر (قبل هالسبحه أطهر) في فصل حرف
الكاف الفارسية حيث أنه مثل يحمل نفس المعنى .

35 (بكله) هي شعر مقدمة الرأس عندما
يطول لهذا يطلق لقب (بو بكله) على من أطال مقدمة شعره ، و كلمة (قذله) بفصل حرف
الكاف الفارسية تشابهها بالمعنى .

36 (بقشه) -بجعل القاف كافا فارسية-
هي صرة كبيرة تحوي ملابسا أو قماشا .

37 (بلاش) أي مجانا و دون مقابل و
أصلها (بلا شيء) .

38 (بياع الخبل عباته) تطلق هذه
المقولة على فترة في آخر الشتاء حين يعتقد البعض خلالها أن الصيف قد حل فتغافله
أيام أخيرة من البرد القارص بعد أن باع ملابسه الثقيلة أو إستبدلها بالخفيفة .

39 (الأكل باصج !) أي أن الطعام سيئ
المذاق لفساده أو عدم إجادة طبخه ، ينطقها البعض (باسج) .

40 (بدع ما شاء الله عليه) أي أجاد و
أتقن عمله ، و الكلمة عربية الأصل من الإبداع .

41 مثل : (الباب اللي تييك منه
الريح سده و استريح) و هو عبارة عن حث على الإبتعاد عن مصادر المشاكل و أسبابها و
تجنب التورط بها .

42 –   من الأسر و
العائلات الكويتية : البعيجان و بودي و البنوان و بشاره و البدر و البداح و البحر
و البحوه و البرجس (البريس) و البسام و البناي و البقصمي و البصري و البالول و
البشر و البكر و  بهبهاني و بن نخي و بهمن
و البغلي .

(كما أن هناك عددا من العوائل التي حولت فيها اللهجة كلمة -أبو- إلى -بو- حيث
كانت و مازالت تلفظ بدون الألف) مثل : بورسلي و بوطيبان و البابطين (أبا بطين) و
بوزبر و بوعركي و بوقماز -بالكاف الفارسية- و بوقريص -بالكاف الفارسية- و بوحمره و
بوحيمد و بوخمسين و بو الحسن .

43-       
 من مواقع الكويت : بوابتان (دروازتين) من
(دروازات) سور الكويت ، الأولى هي (دروازة البدر) إحدى بوابات سور الكويت الأول
نسبة لفريج البدر ، أما الثانية فهي (دروازة البطي) إحدى بوابات السور الثاني
للكويت و سميت بذلك الإسم نسبة لبطي النعيمي أحد السكان القدماء قرب السور .

44-       
 من مواقع الكويت : مغاصين بحريين تاريخيين ،
الأول يسمى (البطين) و يعتبر (هير) أي مكان يكثر فيه اللؤلؤ -أنظر فصل حرف الهاء-
و يطلق عليه اسم (أم المغيلم) ، أما المغاص الثاني فهو (البلداني) الذي يعرف بعارض
البلداني و يقع شرق المشعاب في البحر .

45-       
 مهنة كويتية قديمة : (البناي) و هو المعماري و
البناء .

46-       
 مهنة كويتية قديمة : (البزاز) و هو بائع الأقمشة
.

47-       
 (في بالي) أي في خاطري و أفكر فيه ، و في المثل
: (راعي بالين جذاب) -بالجيم الفارسية- 
فمن حاول إنجاز أكثر من مهمة أو أراد التفكير بأكثر من شيء في وقت واحد لن
يحقق مراده .

48-       
 (البرميت) هو نوع من الحلوى التي يكون طعمها
بطعم النعناع المحلى ، و الكلمة ذات أصل إنجليزي
Peppermint  .

49-       
 (البقعة) -بالكاف الفارسية هي اللطخة أو الموضع المتسخ على جزء من الثوب أو السجادة مثلا و
جمعها (بقع) كما هو الحال في الفصحى .

50-       
 (بند) أي إنتهى أو أغلق ، فيقال مثلا : (بندنا)
أي إنتهينا و (بند الرادو) أي أغلق و أطفيء المذياع .

51-       
 (بيذان) هو اللوز ، و يطلق على عصيره ذو المذاق
الحلو (شربت بيذان
( .

52-       
(بنسل) أي قلم
رصاص ، و هي كلمة ذات أصل إنجليزي من
Pencil 
.

53-       
 (بو لباس) كلمة تعني إخلاف الوعد و عدم الإلتزام
بالعهد و إظهار اللامبالاة و عدم الإهتمام ، و عادة ما تلفظ الكلمة : (عطاهم بو
لباس) .

  كلمة (طنش) المذكورة في حرف الطاء
لها نفس المعنى ، كما أن (كشته) في فصل حرف الكاف قريبة في معناها .

54-       
(البوس) هو
التقبيل ، و لهذه الكلمة أصل عربي .

55-       
 (البرمه) بالعربية الفصحى (قدر من الحجارة) ، و
قد كان هذا الوعاء (المبروم) المجوف يصنع من الفخار بحيث يحفظ برودة خمس غالونات
من الماء تقريبا في فصل الصيف الحار .

و كانت (البرمه) توضع على كرسي خشبي خاص بها ، كما أن لها تسمية أخرى هي
(الحب) مذكورة في فصل حرف الحاء .

56-       
 (براحه) هي الأرض الخلاء و الساحة الترابية التي
لا بناء فيها ، و لهذه الكلمة أصل عربي .

57-       
 مثل : (بات مظلوم ، و لا تبات ظالم) و كلاهما
صعب لا يتمناه الإنسان ! إنما يدعونا هذا المثل بأن لا نظلم الناس و لو وقع الظلم
علينا لأن دعاء المظلوم مستجاب .

58-       
 يقال : (بغيناه عون ، صار فرعون !) عن الشخص
الذي يرتجى منه العون و المساعدة فيخيب الظن به و يتحول لعدو ظالم لمن إستعان به !

59-       
(بوتمبه) و (بلاع) و (بطيني)
اللفظ الأول يطلق على الشخص السمين فيما يطلق الآخران على الشخص الشره كثير الأكل
.

60-       
(بين بعينك) أي نال تقديرك ، و عندما
تنفى يضاف إليها (ما) حيث يقال عند العتب (ما بين بعينك) أي لم نجد منك عرفانا رغم
إحساننا إليك .

61-       
(باركوت) كلمة ذات أصل إنجليزي هي
War-Coat   و تطلق على المعطف الكبير الخشن .

62-       
(البيلر) هو سخان المياه المستخدم
في المطابخ و الحمامات ، و هي كلمة إنجليزية الأصل
Boiler  .

63-       
(بساط الفقر)
-بالكاف الفارسية- تعني الفقر المدقع ، (فلان على بساط الفقر !) أي أنه معدم يعيش
حياة الفقراء .

64-       
(بالك !) أي إنتبه أو إحذر ، كما
يقال : (دير بالك) بنفس المعنى .

65-       
(البالطو) هو المعطف الطويل الذي
يصل إلى الركبتين حيث كان يلبس قديما بفصل الشتاء فوق (الدشداشه) -أنظر فصل حرف
الدال- و هي الزي الشعبي للكويتيين .

أنظر (غاط) في فصل حرف الغين .

66-       
(براد) وصف ليوم صيفي يكون فيه
الجو منعشا و الهواء غير حار على غير عادة فصل الصيف .

67-       
(البراني) هو الشيء الخارجي
كالباب مثلا ، حيث أن (بره) تعني خارج و تلفظ أحيانا (برع) !

المرحوم حمد السعيدان حدد في (الموسوعة الكويتية المختصرة) كلمة (البراني)
بالشخص الأجنبي الذي أتى من خارج الكويت .

68-       
(البرثن) هو مخلب الطير الجارح و
ربما السباع أيضا كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية المختصرة) ،
و يقال أن مخلب النسر هو الوسم الذي إستخدمه آل الصباح لوسم إبلهم ، كما أستخدم
(البرثن) في أحد أقدم أعلام دولة الكويت .

69-       
(البزمه) هي كم (الدشداشه) –أنظر
فصل حرف الدال- عندما يكون له أزرار أو ثقب لإستخدام (البزمات) المعدنية .

70-       
(بقت النار) -كما
تلفظ بالغين- أي إشتعلت فجأة و إرتفع لهبها بسرعة ، كما يقال (بقه) بمعنى حر شديد
.

71-       
(البلد) هو تلك
القطعه المعدنية التي تكون غالبا من الرصاص و تربط بخيط الصنارة أو (الميدار)
-أنظر فصل حرف الميم- و هو الثقل الذي يغوص بالصنارة إلى الأعماق .

72-       
(بالعماله) أي عمدا و عن قصد .

73-       
(بنجر) -بالجيم الفارسية- هو تلف
إطار السيارة نتيجة لثقب أو تمزق ، و الكلمة ذات أصل إنجليزي
Puncture   .

74-       
 مثل : (بيت البايق ، باقوه) يبين أن الجزاء من
جنس العمل و كما تدين تدان ، حيث أن (البايق) هو السارق و (باق) فعل ماضي بمعنى
سرق .

75-       
 (البيت بيت أبونا ، و القوم ناشبونا) مثل يقوله
من أهين في بيته أو تعرض لظلم الأغراب في أرضه ، و (ناشب) تعني جادل أو تشاجر .

76-       
(البالوعه) هي الحوض الإسمنتي
الذي تتجمع فيه المياه المصروفه .

و (البواليع) -جمع- كانت نوعين (بالوعه الزاد) تخصص لصرف مياه غسل الأيدي و
الأواني المنزلية و (بالوعه المسبح) هي التي تتجمع بها مياه الحمامات ، و هذا
الفصل هدفه تقدير نعمة الطعام و تجنب خلطها بالنجاسة .

77- )فلان برد قلبه)
–بالكاف الفارسية- أو (برد جبده) بالجيم الفارسية ، أي أنه إنتقم وتشفى أو على
الأقل إستراح نفسيا بسبب نتيجة محددة أو حدث معين .

78- (باس) أي جواز سفر ، و هي كلمة إنجليزية الأصل حيث يسمى جواز السفر
بالإنجليزية
Passport  .

79- (الباقدير) –بالكاف الفارسية- كلمة إيرانية الأصل هي (الباد قير) أي
(ماسك الهواء) حيث يقصد بها البرج المبني فوق البيت الكويتي القديم بحيث يدخل من
فتحاته (أربع أو أقل) التيار الهوائي المراد تمريره للبيت خلال فصل الصيف الحار ،
و تغلق فتحات البرج بأبواب خشبية خلال فصل الشتاء .

80- (البشتخته) كلمة لها معنيان مختلفان أولهما جهاز الفونوغراف
الذي يشغل الإسطوانات الصوتية إعتمادا على إبرة و سماعة و ربما بوق ، أما الرأي
الآخر فيرجع الكلمة إلى أصل تركي أو فارسي يقصد به الصندوق الأبنوسي المتعدد
الأرفف و الجيوب الذي يحفظ به اللؤلؤ و المجوهرات أو ربما أدوات المكتب أو عدة
الخياطه .

81- (بساط) فرش صوفي شبيه بالسجادة يجلس عليه الناس في (الكشتات) خصوصا -أنظر
فصل حرف الكاف- و كان غالبا من صنع البدو و غزلهم .

أنظر (بسط) و (بساط الفقر) في هذا الفصل .

82- (البيز) قطعة قماشية مبطنه بالقطن بحجم الكف يمسك بها حامل إبريق الشاي
أو دلة القهوة كي لا تلسعه الحرارة ، ربما تكون الكلمة عثمانية حيث أن بعض الأتراك
يسمون المنشفة الصغيرة (بيز) .

و قد قيل عن الشخص الوضيع أو الشيء البسيط الذي يكثر ذكره : (هات البيز .. رد
البيز .. خذ البيز .. أثاري البيز خرجه!) و (الخرجه) مجرد قطعة من القماش .

83- (بنطلون) أو (بنطرون) أي بنطال أو سروال طويل ، و هذه الكلمة إنجليزية و
أصلها
Pantaloon .

84- (البيمه) هي التأمين على السيارة غالبا ، (بيمتها) أي أمنتها ،
و هي كلمة ذات أصل فارسي .

85- (البردقالي) تسمية كان البعض يطلقها على اللون البرتقالي .

86- (بيظ الله ويهك) دعاء بالخير يأتي محل الشكر و الثناء و المدح ، (الويه)
هو الوجه .

87- (بواق العيش) -بالكاف الفارسية- هو نوع من العناكب الصغيرة التي تتغذى
على الحشرات التي تصطادها و بخاصة الذباب ، يزعم البعض أن هذا العنكبوت يسرق حبات
الأرز !

88- (بو بشير) حشرات طائرة تحوم حول المياه أو عند ساحل البحر ، يستبشر عند
رؤيتها البحارة حيث يتأكدون أنهم إقتربوا من اليابسة ، و قد يكون مفردها (بو
بشيره) !

الأستاذ أيوب حسين ذكر في كتابه (مع ذكرياتنا الكويتية) سبب إطلاق هذه
التسمية على هذه الحشرة قائلا : (يراه الناس بكثرة حين هبوب رياح الشمال القادمة
من جهة البحر و يعتقد أنه يبشر الناس بهذه الرياح) .

89- (بنت المطر) حشرة تظهر في فصل الربيع و وقت هطول المطر ذات لون أحمر منقط
بالأسود و يحب الأطفال جمعها ، يطلق على هذه الخنفساء (أم علي) و (أم سليمان) .

90- (  البوك ما فيه بيزه) حرفيا : (المحفظه لا توجد بها أي عملة نقدية) كنايه
عن  الإفلاس ، كلمة (بيزه) مذكورة في بداية
هذا الفصل و هي أقل العملات النقدية قيمة في الكويت قديما .

أصل كلمة (بوك) إنجليزي يرجع إلى Pocket و هو الجيب أو الحافظة .

91-    
(بو صفار) هو مرض
اليرقان الذي يرتبط بكريات الدم ، و غالبا ما يصيب المواليد الجدد .

92-    
(بو شنيتر) يطلق
هذا الإسم على مرض جدري الماء أو الحصبة الألمانية .

93-    
مرض (بو لويوه)
هو الشلل الذي يصيب نصف الوجه أو ما يسمى العصب السابع  ، (ويوه) جمع (ويه) أي وجه .

94-    
(بروي) من ألعاب
الفتيات في الماضي ، و تكون كالمشهد التمثيلي الذي تحضر فيه البنات مستلزمات البيت
و يوزعن الأدوار بينهن كالأم أو العروس أو غيرها .

95-    
(بين بين ، شيخ امزين) عبارة
يرددها الأطفال مع التصفيق من باب الترفيه و ربما ترحيبا بشخص قادم من بعيد .

96-    
(بيبي متوه) هو طائر الببغاء .

97-    
(البقا براسك) -بالكاف الفارسية-
يخاطب بها أحد أقارب المتوفي للتعزية ، (البقا) أي البقاء .

أنظر (عظم الله أجرك) في فصل حرف العين حيث تستخدم للتعزية .

98-    
(بطالي) أي عاطل عن العمل أو أنه
في الوقت الحاضر غير مشغول بأي شيء ، و أصل الكلمة عربي من باطل .

99-    
(البراعه) هي قلة الحياء و سوء
الأخلاق التي تتصف بها المرأة (البارع) التي لا تخجل من إحتكاكها بالرجال أو الضحك
مع الغرباء ، و قد أرجع المرحوم حمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية المختصرة) هذه
الكلمة إلى (براءة) حيث أن الناس بريؤون من عملها !

100-               
(البريه) عبارة
عن قلم مصنوع من القصب يغمسه الكاتب بالمحبرة بعد كل بضع كلمات يكتبها .

101-               
(فلان باسه قوي)
–بالكاف الفارسية- كلمة ذات أصل عربي بمعنى (إنه ذو بأس شديد) ، يوصف بها غالبا
العنيد أو العنيف في تعامله أو ربما الشخص المجدال ، و البعض يستخدم لفظ (باسه
يكسر الصخر) .

102-               
(بط السالفه) أي أنه كشف السر أو
تحدث علنا بما توجب إخفائه ، كما يقال بنفس المعنى (بط البرمه) و قد سبق ذكر (برمه)
في هذا الفصل .

103-               
(البط) هو الشق الذي يظهر في
الجدار فيسبب تقشرا فيها جراء تسرب المياه أو ربما لأسباب أخرى .

لكن (البط) لفظ يطلق غالبا على إنفجار بعض الأشياء كالبالون أو ربما الدمل أو
حين تفقأ العين !

104-               
(بزر عيونه) و (بققها) –بالكافين
الفارسيتين- أي أنه فتحهما بقوة و بإتساع تعجبا و إنبهارا من أمر معين .

و في فصل حرف الألف تم التطرق لكلمة (بحلق) –بالكاف الفارسية- في قول : (إذا
شفتهم يطالعونك ، كل و بحلق عيونك) و هي كلمة ذات أصل عربي و بنفس معنى (بزر) و
(بقق) .

105- (بلبص) كلمة لها معنيان
مختلفان تماما ، فهي أولا العقدة التي في الحبل الذي كان يستخدمه الغواص قديما
نزولا و صعودا أثناء رحلات الغوص بحيث تكون تلك العقد بمثابة الدرجات التي يضع
قدميه عليها كي لا تنزلق .

أما المعنى الآخر لكلمة (بلبص) فهو
أن يجهد الشخص عينيه بالنظر و التحديق حيث يقال أنه (يبلبص بعيونه) .

106- (بياظة العين) أي اللون الأبيض
المحيط بحدقة العين .

107- (البنقلة) –بالكاف الفارسية-
هي في الأصل كلمة هندية تلفظ (بنقلو) كما ذكر المرحوم حمد السعيدان في الجزء الأول
من (الموسوعة الكويتية المختصرة) ، و كلمة (بنقله) تطلق على المبنى المكون من عدة
أدوار كالعمارة أو (الفيلا) .

108- (بشاره) هي مكافأة جالب الخبر
السعيد ، كما أن هذا الخبر السار نفسه يسمى (بشاره) .

109- (بخشيش) أو (بقشيش) كلمة تعني
المكافأة النقدية البسيطة ، كما تستخدم أحيانا بمعنى الرشوة ! و مازالت (بكشيش)
تستخدم في تركيا كإكرامية مقابل الخدمة في المطاعم و الفنادق .

أنظر (دهان سير) في فصل حرف الدال
حيث أن معناها مشابه .

110- (برد العيوز) هي فترة نهاية
الشتاء حيث تهب رياح شمالية شديدة البرودة في آخر شهر فبراير و قد تمتد حتى منتصف
شهر مارس ، و إعتبرها الأستاذ أيوب حسين في (مختارات شعبية من اللهجة الكويتية)
بردا وهميا يأتي قبل (السرايات) و هي كلمة مذكورة في فصل حرف السين .

أما سبب التسمية كما ذكر المرحوم
حمد السعيدان في الجزء الثاني من (الموسوعة الكويتية المختصرة) فهو أن عجوزا كاهنة
في أيام العرب الأولى توقعت عودة الشتاء و البرد لأيام معدودة بعد أن لبس الناس
ثياب الصيف و جزوا أصواف أغنامهم و سعدوا بقدوم الربيع و هو ما حدث فعلا ، و الله
أعلم .

111- (بحاصه) أي أرض صلبة زال
ترابها ، و مازال بعض أهل الشام يسمون الأحجار الصغيرة (بحص) .

112- من أسماء الطيور : البالوم ، و
هو اليمام طويل الذنب .

113- من أسماء الطيور : البريقش
-بالكاف الفارسية- هو القليعي أو القليعي المطوق .

114- من أسماء الطيور : البريقع
-بالكاف الفارسية- هو طائر القبرة سوداء الرأس .

115- من أسماء الطيور : بو زهيره ،
هو الزقزاق القزويني .

116- من أسماء الطيور : البصوه ، هو
طائر جشنة الصحراء أو جشنة حمراء الزور أو جشنة الماء أو جشنة الشجر .

117- من أسماء الطيور : بغل السمن ،
هو أبو الحناء أبيض الزور .

118- من أسماء الطيور : بلبول ، هو
البلبل أبيض الخد .

119- من أسماء الطيور : بلبول قصب
–بالكاف الفارسية- هو  الخناق الرمادي .

120- من أسماء الطيور : بنت الصباغ
، هو أزرق الحلق .

121- من أسماء الطيور : بو الخصيف ،
و يطلق هذا الإسم على أربع طيور هي الواق الأبيض الصغير و أبو قردان و البلشون
الأبيض الكبير و بلشون الصخر أو البحر .

122- من أسماء الطيور : بو حقب
-بالكاف الفارسية- هو الصقر الحوام أو الحوام طويل الساق .

123- (البوم) من أشهر أنواع السفن
الشراعية في الكويت قديما و التي كانت تستخدم للغوص أو رحلات نقل البضائع في
الخليج أو الأسفار البعيدة للهند و غيرها من المناطق التي كان الكويتيون يقصدونها
بهدف التجارة .

و مما قاله عنه المرحوم أحمد البشر
الرومي في كتابه (معجم المصطلحات البحرية في الكويت) : (و البوم شائع في الخليج
العربي منذ أمد بعيد و قد ورد ذكره في شعر أبي البحر جعفر الخطي الذي عاش في أواخر
القرن العاشر الهجري (السادس عشر الميلادي) و توفي سنة 1028 هجري الموافق 1618
ميلادي - في قصيدة يتهكم فيها على شاعر في القطيف مطلعها :

اعمل لنفسك مثقالا و معيارا ** و
اسرر أباك بأن يلقاك عطارا

أو فاتخذ لك سندانا و مطرقة ** و
اعمل متى شئت سكينا و مسمارا

إلى أن قال :

و إن سمعت مقالي فامض متكلا ** على
إلهك في الأبوام بحارا)

124- (البتيل) من أقدم أنواع سفن
الخليج التي كانت تستخدم في رحلات الغوص على اللؤلؤ و صيد الأسماك .

125- (بقاره) -بالكاف الفارسية- من
السفن الشراعية التي إنقرضت في بدايات القرن الماضي و استبدلت بانواع أخرى من
السفن .  

الصفحة السابقة

كلمات البحث التي لم يجدها الزوار اثناء البحث هي موجودة ادناه
Ungrouped links
::   ابعد عن العيب ذراع .. ونم